2017/12/18 - 6:16ص
الرئيسية / آراء جنوبية / الى فتحي بن لـــــــــــــــــزرق..!

الى فتحي بن لـــــــــــــــــزرق..!

عادل اليافعي

إعلامي جنوبي بارز
الى اخي فتحي بن لزرق مع التحية ..

ذات يوم وفِي ظل سيطرة القاعدة وداعش على عدن ونشرها مسلسل الرعب والقتل اليومي والذي لم يستثنى منه حتى محافظها الشهيد جعفر ، بعث لي اخي العزيز فتحي بن لزرق هذا الإعلامي الذي اعتبره من الاقلام الغيورة الشجاعة المدافعة عن قضايا أمته بالرغم من قساوة طرحه وبعض المبالغات غير المنطقية التي تصور الامور انها منتهية الى الهاوية التي لا عودة فيها ، كتب لي فتحي بعد حادثة اغتيال الشهيد البطل الادريسي ورفاقه الشجعان وبكل برودة حيث اصاب مقتلهم رعبا وحزنا وقلقا كبيرا لدى أفراد الشعب لقناعة الناس ان الارهاب تمكن واصبح صاحب اليد الطولى التي تتمدد يوما بعد اخر ، فتحي بعث لي الاتي نصا :

(تقدر تقول بحسابك ما لانستطيع ان نقوله نحن في الداخل)
هذه العبارة هزتني كثير وارعبتني وجعلتني أضع يدي على قلبي كل يوم في انتظار سماع تصفية قيادي او اعلامي او سياسي من قبل القاعدة واذكر حينها انه كتب ، نخرج من بيوتنا الى مكاتبنا هل نعود للمنزل ام لا ، كمية الرعب التي عاشها فتحي وغيره من ألنخب كانت كفيلة لتدفعهم الى الهجرة حتى للصومال بحثا عن الامان وهنا وددت تذكير اخي العزيز فتحي ان الامان والامن الذي تعيشه الان وخروجك لإي مكان و في اي زمان دون حراسة تفترش البحر والبر والجبل وتكتب ما تريد وتنتقد من تريد ،هذه النعمة هي بجهود رجال قدموا المئات من الشهداء والجرحى والمعاقين لتنعم بهذا الامان الذي صفق له العالم شرقا وغربا متعجبا كيف تمكن شباب صغار وبدعم قليل من القضاء على اعتى جماعتين هزت أمن ومضاجع حكام الدول العظمى .

اليوم كل المقالات والانتقادات التي توجهها لصناع الامن والداعمين له محملا اياهم المسؤولية في تدهور الاوضاع المعيشية والحقوقية للسكان مع علمك اليقين ان هذه الامور هي مسؤولية هادي وبن دغر وشرعيتهم التي فضحها ولد الشيخ يوم امس متهما إياها بالفساد والنهب والتعيش والاستفادة من معناة الشعب وهي التي قصرت بعملها مع ما تتحصل عليه من إيرادات بلغت مليارات الدولارات منذ ثلاث سنوات كما كشفها بحاح رسميا ومع ذلك تذهب في مقالاتك التي ان ترمي بها قيادات عسكرية ومجلس انتقالي ومن خلفهم الامارات وكأنهم اصحاب الحل والعقد وبيدهم مفتايح القرار والمال جنوبا وقصروا في عملهم وانت وانا اكثر العالمين بما يدور من حرب قذرة تشن على رجال وثقت بهم الامارات وحققوا هذا الإنجاز الامني الذي تكفلوا به وانجزوه في وقت قياسي وهو اهم ملف لإعادة الحياة من جديد ،ولا تنسى الدعم الاماراتي الذي لم يتوقف للحظة والذي وصل لكل قرية جنوبا ومع ذلك نتابع تهجمك المستمر الخفي عليها محملا اياها هذا الانحدارالحقوقي والمعيشي للسكان وكم كنت اتمنى ان تلتقط ما قاله وزير الخارجية المخلافي في حديثه (ان الخطة تقتضي أن تبقى المناطق الجنوبية تعاني حتى لا تفكر بالانفصال) اخيرا تذكر اننا زملاء مهنة ورفاق درب عانينا كثيرا وينتظر منا الشعب ان نكون عونا له مدافعين عنه نخفف من معاناته ونرفع مشاكله وهمومه الى المسؤولين وان كان ولا بد من قول الحقيقة لهم فقلها كاملا ومن هو المعرقل الحقيقي لعجلة التنمية في عدن والجنوب..
مودتي..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *