2017/12/19 - 1:13ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / الكويت: مستعدون لاحتضان جولة جديدة من مشاورات اليمن

الكويت: مستعدون لاحتضان جولة جديدة من مشاورات اليمن

سما نيوز (الكويت) / متابعات

أعلنت الكويت، الاثنين، استعدادها لاستقبال مشاورات السلام بين طرفي الصراع في اليمن، والتي يسعى المجتمع الدولي لاستئنافها في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وكانت المشاورات اليمنية توقفت منذ 6 أغسطس/آب الماضي بعد إعلان مليشيا الحوثي-صالح تأسيس مجلس سياسي أعلى لإدارة البلاد.

وأكد نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد سليمان الجار الله، استعداد بلاده لاستقبال الأطراف اليمنية للتوقيع على اتفاق سلام، حسب وكالة الأنباء الرسمية (كونا).

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر لم تسمها، أن سفراء الدول الخمس الكبرى، بدؤوا اتصالات مع الحكومة الشرعية من جهة وممثلي الحوثي-صالح من جهة أخرى، من أجل إعلان هدنة جديدة، تمهيداً لانطلاق المشاورات.

ووفقاً للمصادر، سيزور المبعوث الأممي، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، سلطنة عمان، الخميس المقبل، للقاء وفد الحوثيين-صالح العالق في مسقط منذ رفع مشاورات الكويت، وبحث الترتيبات للجولة الجديدة من المشاورات.

وكان ولد الشيخ التقى اليومين الماضيين في نيويورك، الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، ووزير الخارجية عبد الملك المخلافي، الذي يرأس وفد الحكومة في المشاورات وناقش معهما ترتيبات استئناف المشاورات.

وشهدت نيوريوك، الأسبوع الماضي، تحركات دولية مكثفة لاستئناف المشاورات، بعد تصريحات لمنسق الشؤون الإنسانية في اليمن، جيمي ماكغولدريك، أعلن فيها تخوفه من اختفاء اليمن من رادار الاهتمام العالمي بسبب الصراعات المعقدة في منطقة الشرق الأوسط.

ومن المتوقع أن تناقش الجولة المرتقبة من المشاورات خطة دولية لحل النزاع، كشف وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، أواخر أغسطس/آب الماضي عن بعض ملامحها في مدينة جدة السعودية، وحظيت بموافقة وزراء خارجية دول أمريكا وبريطانيا والسعودية والإمارات ودول الخليج كافة.

وتنص الخطة الدولية على تشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك فيها الحوثيون، وانسحابهم من العاصمة صنعاء وتسليمهم السلاح الثقيل إلى طرف ثالث لم يفصح عنه.

ومنتصف سبتمبر/أيلول الحالي، أعلن الحوثيون استعدادهم لمناقشة خطة كيري، شريطة وقف إطلاق النار الشامل والدائم والكامل بما في ذلك وقف الطلعات الجوية، ورفع الحصار الجوي والبحري المفروض من التحالف العربي.

ووفقاً لـ”الأناضول”، فإن الجولة المرتقبة من المشاورات قد تنطلق الأسبوع الثاني من الشهر المقبل، وإن لم يحدد مكانها بشكل نهائي.

ومنذ تعليق المشاورات، يشهد اليمن تصعيداً عسكرياً غير مسبوق.

وأعلن الحوثيون، الأحد، استعدادهم لوقف العمليات العسكرية على الشريط الحدودي مع السعودية وإيقاف إطلاق الصواريخ الباليستية، مقابل وقف التحالف عملياته العسكرية في اليمن، وهو ما رفضه متحدث التحالف، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام سعودية، مشترطاً عملية سلام شاملة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *