2017/12/17 - 5:26ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / السقاف: تسهم الدورات التثقيفية الصحية في نشر الوعي المجتمعي لمحاربة كل الآفات والأوبئة وخلق البيئة الآمنة

السقاف: تسهم الدورات التثقيفية الصحية في نشر الوعي المجتمعي لمحاربة كل الآفات والأوبئة وخلق البيئة الآمنة

سمانيوز/لحج-الحوطة/فؤاد داؤود/خاص

في تصريح خاص لموقع سمانيوز على هامش ختام هذه الدورة التثقيفية للتثقيف الصحي و التوعية أكد الأخ/ عبده جعفر السقاف – مدير مكتب الصحة و السكان بمديرية الحوطة عاصمة محافظة لحج إن الدورات التثقيفية التي يقوم بها مكتب الصحة و السكان بالمحافظة و المديرية في مجال التثقيف الصحي و التوعية تسهم إسهامآ فعالآ في نشر الوعي المجتمعي في مجال الصحة العامة و الحفاظ على البيئة الآمنة التي لا يشوبها شائب في تعكير صفو حياتها …
فخلق المجتمعات المثقفة تثقيفآ صحيآ يلعب دورآ حيويآ هامآ في حياة المجتمع لما يمتلكه المواطن من وعي يجعله يدرك تمام الإدراك بضرورة الحفاظ على البيئة النظيفة الخالية من كل الجراثيم و الأوبئة لينعم بالحياة الهادئة المطمئنة في ظل بيئته الآمنة
وأضاف السقاف: و أننا و من هذا المنطق تجدنا في هذه الدورات نركز على الشخصيات ذات الإرتباط الوثيق بمجتمعاتهم المحيطة بهم و الذين يمتلكون القدرة على التآثير على الآخرين بما يمتلكونه من سلوك قويم و مكانة مجتمعية عاليه ..
و على صعيد الفئات المجتمعية التي تستهدف في هذه الدورات من خارج إطار العاملين في المجال الصحي استعرض جعفر قائلآ: نحن نستقطب دائمآ في هذه الدورات العديد من الشخصيات الإجتماعية ذات العلاقة الوطيدة بمجتمعاتهم كما نوهنا سلفآ ومن الذين يمتلكون الأساليب الراقية في إيصال المعلومة إلى المجتمع في بيئته المحيطة بكل يسر بطريقته المتميزة بالقدرة على التأثير و الإقناع .. واستطرد السقاف: ولذا تجدنا نركز في دوراتنا هذه على أئمة المساجد و المعلمين و رجال الإعلام و عقال الحارات و الشخصيات الإجتماعية المؤثرة و فئة الشباب الناضج و الواعي … ألخ
و عن جانب الأهداف المرجوة من قيام مثل هذه الدورات قال الأخ/ عبده جعفر السقاف مدير مكتب الصحة و السكان بالحوطة: تهدف هذه الدورات إلى نشر الوعي المجتمعي بالثقافة الصحية العامة و بما يسهم في إيجاد بيئة نظيفة خالية من كل شر أو مكروه وذلك من خلال وعي المجتمع بمسببات تلك الأمراض التي تؤدي إلى الفتك بحياة الكثيرين و كيفية مكافحتها و تتبع بؤرها و إزالة آثارها و هذا لايمكن له أن يكون إلا بالتوعية المجتمعية عن طريق التثقيف الصحي وذلك لإشراك المجتمع في خلق البيئة الآمنة باعتبار المسألة تكاملية وكل يؤدي واجبه من مكان تواجده و المسؤولية تقع على عاتق الجميع وذلك من خلال مكافحة أسباب المرض و القضاء عليها قبل وجود المرض ذاته .. فبالقضاء على البيئه الحاضنة لتلك الآفات و الجراثيم و الأوبئة لا يمكن لها أن تعيش بيننا
وفي ختام حديثه شكر الأخ/ عبده جعفر مكتب الصحة والسكان بالمحافظة ممثلآ بالدكتور عبدالرزاق الشاطري المدير العام على مايقوم به من جهد في جذب المنظمات الداعمة لقيام مثل هذه الدورات الهامة و الهادفة كما توجه بجزيل شكره للأخ/ المحافظ الخبجي على ما يقدمه من رعاية وتسهيلات في هذا المجال .. و على نفس الصعيد شكر عبده جعفر جميع المنظمات و المؤسسات و المراكز التي تسهم بالدعم في هذا المجال الهام و الخلاق داعيآ الجميع إلى مضاعفة الجهود وتقديم المزيد من العطاءات حتى نستطيع أن نصل إلى ما نصبو إليه و ذلك بأن نؤسس لبيئة صحية عالية ينعم في ظلها المواطن بالصحة العامة والسلامة الدائمة التي لا يعكر صفوها أي مكروه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *