2018/01/18 - 8:24م
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / *في بيان لها..قيادة الشرطة العسكرية تعرب عن اسفها لمقتل الأستاذ الجامعي احمد الصلاحي وتؤكد ان الحادثة لم تكن متعمدة

*في بيان لها..قيادة الشرطة العسكرية تعرب عن اسفها لمقتل الأستاذ الجامعي احمد الصلاحي وتؤكد ان الحادثة لم تكن متعمدة

سمانيوز/العاصمةعدن/خاص

اكدت قيادة الشرطة في بيان اصدرتة اليوم عن أسفها الشديد للحادث الأليم والغير مقصود الذي راح ضحيته الأستاذ أحمد صالح الصلاحي يوم الخميس الساعة الخامسة صباحاً في وقت حساس جداً بتاريخ 11 / 1 / 2018م .

 

 

وعبر البيان عن الاسف قيادة الشرطة العسكرية الشديد لمقتل الاستاذ الجامعي احمد الصلاحي برصاص جنود نقطة تفتيش غرب عدن قبل يومين موضحة ان حادثة مقتل د. احمد الصلاحي لم تكن متعمدة وانما لدخول المجني عليه موقع عسكري محظور.

 

 

 

” نص البيان ”

 

” نأسف لمقتل الأستاذ  الجامعي احمد صالح الصلاحي في حادث عرضي ونعرب عن أسفنا بكل الم وحزن في هذا المصاب الجلل ونقول لأهلنا آل بن صلاح بان مصابهم مصابنا ودمهم دمنا.

 

وللتوضيح حصل الحادث في وقت ذروة الخطر  وفي منطقة محظورة وخطره جداً وقد تعرض فيها سابقاً  افراد الشرطة للاستهداف بسيارة مفخخة وانتحاريين مما دعا إلى اليقظة وتوخي الحذر الشديد والانتباه الدائم .

 

وكما يعلم الجميع بأن الشرطة العسكرية خسرت عدداً من جنودها في هذا الموقع وغيره من قبل الانتحاريين وأعداء الوطن ولكننا لم نترك المواقع ولم نخلي المسؤولية وضللنا نذوذ عن الوطن بكل شجاعة وبسالة حتى هزمناهم أشد هزيمة واعدنا للوطن كرامته وللمؤسسات العسكرية هيبتها .

 

وكما تعلمون ويعلم شعبنا في الجنوب كافة بأن الشرطة العسكرية عدن بجميع منتسبيها قيادة وضباط وصف ضباط وجنود ظلت ولازالت محل احترام كل الناس ولم تنزلق في منزلقات ولم تكن آلة قمع ولا عنجهية على أبناء شعب الجنوب وضلت تدافع عن مواقعها التي تحرسها بكل مهنيه واقتدار متحلين بالانضباط والقانون  ومنفذين التوجيهات الملقاة عليهم حرفياً.

 

 

 

وإننا في قيادة الشرطة العسكرية عدن نؤكد بأننا  سنظل محافظين على النظام والقانون وبعيدين عن كل الشبهات .

 

ونكرر عزائنا لأنفسنا واهلنا آل بن صلاح وانها مشيئة  الله سبحانه وتعالى وإنا لله وإنا إليه راجعون

 

وعظم الله اجرنا واجرهم والهم أهله وذويه الصبر والسلوان

 

قيادة الشرطة العسكرية بعدن

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *