2018/09/19 - 7:17م
أخبار عاجلة
الرئيسية / تهاني / جمعية أدباء ومثقفي الجنوب العربي م/ لحج تهنئ أبناء الجنوب العربي بمناسبة النصر المبين على قوى الظلالة والطغيان من أزلام الحكومة الفاسدة المفسدة

جمعية أدباء ومثقفي الجنوب العربي م/ لحج تهنئ أبناء الجنوب العربي بمناسبة النصر المبين على قوى الظلالة والطغيان من أزلام الحكومة الفاسدة المفسدة

سمانيوز/لحج/ياسرمنصور/خاص

هنأت جمعية أدباء و مثقفي الجنوب العربي بمحافظة لحج بقيادة الأستاذ/ فؤاد داؤود محمد مشرف عام الجمعية بلحج مدير شؤون المنظمات و المجتمع المدني بالرابطة الإعلامية الجنوبية سما م/ لحج أبناء شعبنا في الجنوب العربي الثائر الحر المنتصر بمناسبة الإنتصارات العظيمة التي حققتها مقاومته الجنوبية الباسلة و رجال الحزام الأمني الأشاوس الميامين على قوى الظلالة والإرتهان التي دفعتهم حكومة الفساد و الإفساد إلى سفك دماء إخوانهم و أبناء جلدتهم الجنوبيين الأبرياء دون أي ذنب يذكر إلا أنهم أرادوا أن يعبروا بسلميتهم عن سخطهم الشديد على الحكومة الفاسدة المارقة التي أذاقت شعب الجنوب العربي الأبي الويلات و جرعتهم أشد أنواع القهر و التجويع من خلال ممارساتها العفنة التي انتهجتها ضده …
إلا أن أصحاب النفوس المريضة و الكروش المنتفخة بالسحت و أكل حقوق الشعب دون مبرر شرعي يأبوا إلا إخراس صوت الحق و إزهاقه ولكن هيهات أن يكون لهم ذلك و في جنوبنا الحبيب رجال يعشقون الموت من أجل الحرية و العزة و العيش الكريم …

و في تصريح خاص بالرابطة الإعلامية الجنوب العربي سما قال الأستاذ/ فؤاد داؤود محمد مشرف عام جمعية أدباء و مثقفي الجنوب العربي م/ لحج مدير شؤون المنظمات و المجتمع المدني بالرابطة الإعلامية الجنوب العربي سما بمحافظة لحج العطاء و النماء: إننا اليوم إذ نهنئ أبناء شعبنا في الجنوب العربي الغالي بمناسبة النصر المبين الذي حققته مقاومته الجنوبية الباسلة الظافرة و رجال حزامة الأمني البواسل الأشاوس على قوى الظلالة الموالين لحكومة الفساد و الإفساد التي أذلت الشعب و مارست ضده إشد و أبشع ألوان القهر و التجويع و حرمانه من أبسط حقوقة في الحياة الحرة الكريمة و العيش بعزة وشرف فوق أرضة و على ترابه بعد أعوام من النصر المؤزر الذي أحرزة على القوى الحوثية الغازية و تقديمه لكل غال و نفيس في سبيل حريته و عزته و كرامته …
وأضاف فؤاد داؤود: إلا أن تلك الحكومة الفاشلة الحاقدة و أزلامها المأجورين أبوا على هذا الشعب أن يعبر عن رأيه بمسيرة سلمية يكفلها له النظام و القانون لإسقاط هذه الحكومة الفاشلة الناهبة المارقة المفسدة التي لم يشهد التاريخ مثيلٱ لها في أي بقعة من بقاع العالم ، فقاموا بإراقة الدماء البريئة الطاهرة دون وجه حق أو مصوغ قانوني فما كان من مقاومته الجنوبية الظافرة بقيادة المقاوم الشهم عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي الحامل الشرعي لقضية شعب الجنوب العادلة و الحزام الأمني القوة الضاربة بيد الشعب الجنوبي إلا أن يقوموا بواجبهم الديني و الوطني والإنساني و الأخلاقي بالدفاع عن المتظاهرين المسالمين ضد أولئك الذين سولت لهم أنفسهم كسر إرادة الشعب الجنوبي لإرضاء أسيادهم المأفوكين من مصاصي الدماء … فيأبى الحق إلا أن يتم كلمته فصوت الباطل ساعة و صوت الحق إلى قيام الساعة …
فكان الإنتصار للإرادة الشعبية وقواها الحية بعون الله و نأييده ..
وكان الإنكسار لقوى البغي و الظلاله ومن لف لفهم
و في ختام تصريحة قال داؤود: فهنيئٱ لنا جميعٱ هذه الإنتصارات الخالدة …
ونشد على أيدي مجلسنا الإنتقالي الجنوبي بقيادة اللواء عيدروس الزبيدي رئيس المجلس بحكم التفويض الذي منحه إياه أبناء الجنوب وكل قواه الشريفة إلى مواصلة المسيرة حتى تحقيق الهدف المنشود في الحرية والإنعتاق .. فلا حوار ولا مهادنة مع شرعية فقدت شرعيتها بذبح شعبها … فقد ارتوت الأرض بالدماء البريئة الطاهرة .. ولن يرضيها إلا استعادة الحقوق كاملة … و أنها لثورة حتى النصر المبين بإذن الله تعالى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *