أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / الحكومة الأردنية الجديدة تتعهد بمحاربة الارهاب والمحسوبية والاهتمام بالشباب
الأردن

الحكومة الأردنية الجديدة تتعهد بمحاربة الارهاب والمحسوبية والاهتمام بالشباب

سما نيوز (عمان) / شينخوا

تعهد رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي امام العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني اليوم الاربعاء مواصلة حكومته دعمها لجهود محاربة الإرهاب على مختلف الصعد، وتنفيذ استراتيجيات وخطط وطنية تحارب كل مظاهر الغلو والتطرف.

وأكد الملقي في رده على كتاب التكليف السامي مواصلة توفير جميع الإمكانات اللازمة لدعم وتمكين القوات المسلحة ومختلف الاجهزة الأمنية.

كما تعهد مواصلة الدفاع عن قضايا الأمتين العربية والإسلامية، وبذل مساع كبيرة في سبيل تعزيز العمل العربي المشترك، وبناء ثقل عربي إقليمي يعزز مستقبل الأمة ويحقق مصالحها المشتركة، ويسهم في حفظ الأمن والسلم الدوليين.

وأكد استمرار الحكومة بتوفير كل الدعم للفلسطينيين، والدفاع عن حقهم المقدس في إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على حدود الرابع من يونيو، وفقا لما نصت عليه قرارات الشرعية الدولية، ومبادرة السلام العربية كما ستولي الحكومة رعاية الأماكن المقدسة في القدس الشريف ضمن خياراتنا السياسية والدبلوماسية والقانونية كافة.

وشدد على موقف الحكومة في دعم جهود الحل السياسي لمختلف القضايا الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها الأزمة السورية، بما يحقق أمن سوريا واستقرارها ووحدة شعبها وأراضيها، بالإضافة إلى دعم جهود ترسيخ الأمن والاستقرار في العراق واليمن وليبيا وغيرها من الدول الشقيقة.

وفي الشأن المحلي، أكد الالتزام في تجسيد العلاقة مع مجلس الأمة، على قاعدة التشاركية والتكاملية في العمل، ومواصلة العمل لإنجاز استحقاق الانتخابات البلدية، وانتخابات مجالس المحافظات خلال العام المقبل؛ استكمالا لمسيرة الإصلاح الديمقراطية، ولتمكين الأردنيين نحو مزيد من المشاركة والتأثير في صنع القرار، وإفراز المزيد من القيادات الاجتماعية والسياسية، وتجديد النخب، وتجويد القرارات والخدمات، وتحديد الأولويات التنموية من الميدان، وضمان توزيع مكتسبات التنمية بعدالة و تنفيذ البرامج والخطط الكفيلة بدعم فئة الشباب ورعايتها، وتحصينها من مخاطر التطرف والغلو والتعصب والانغلاق التي غزت العالم بأسره. والعمل على الاستمرار في دعم البرامج والسياسات التي من شأنها الارتقاء بمستوى مشاركة المرأة في الحياة العامة.

كما تعهد الملقي إجراء إصلاحات إدارية تستند إلى معايير الكفاءة والجدارة والنزاهة، ومحاربة مظاهر الواسطة والمحسوبية التي تقوض فرص العدالة والمساواة، وتستفز الأردنيين، وتوسع الفجوة بينهم وبين مؤسساتهم مؤكدا استكمال خطوات تطوير أداء الجهاز الحكومي، وتحسين جودة العمل وسرعته وكفاءته، واستكمال تنفيذ برنامج الحكومة الإلكترونية.

وأكد الملقي مواصلة نهج التواصل الميداني في مختلف المحافظات لتلمس احتياجات المواطنين، والاستماع لقضاياهم، وشرح السياسات العامة المرتبطة بحياتهم.

وأكد سعى الحكومة إلى النهوض بمعدلات النمو للناتج المحلي الإجمالي، وخفض نسب المديونية، وتحسين واقع الاقتصاد الوطني، ورفع مستوى تنافسيته، وتطوير بيئة الأعمال، وإيجاد فرص عمل للأردنيين، وتطبيق حزمة توصيات مجلس السياسات الاقتصادية ومواجهة الاثار المترتبة على اللجوء السوري .

وشدد على عزم الحكومة على تطوير قطاعي التربية والتعليم، والتعليم العالي والبحث العلمي، بما ينعكس إيجابا على مخرجات وسمعة التعليم بمختلف مراحله العمل على تنفيذ توصيات اللجنة الملكية لتنمية الموارد البشرية، التي عرفت حجم التحدي بوضوح وعلمية.

وتعهد الملقي تطوير مستوى الرعاية الصحية للمواطنين، و تطوير قطاع السياحة العلاجية ومواصلة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية الخاصة بقطاع الطاقة، والتي تتضمن إجراءات عملية لتنويع مصادر الطاقة وتنفيذ حزمة من المشروعات الاستراتيجية التي تضمن حماية المصادر المائية، وإيجاد مصادر أخرى جديدة، من ضمنها مشروع قناة البحرين، ومشروعات التحلية والتكرير.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *