2018/10/16 - 8:27ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / في دوري شهداء الشعيب صقور العوابل تُفكُ شفرة المحولة بخال وتمطر شباكها بعشرة أهداف مقابل هدفين

في دوري شهداء الشعيب صقور العوابل تُفكُ شفرة المحولة بخال وتمطر شباكها بعشرة أهداف مقابل هدفين

سمانيوز/الضالع/عماد السقلدي/خاص

لا تحسب المجد تمراً أنتَ آكلُه

لن تبلغَ المجد حتى تلعق الصِّبرا .

هكذا تغنّت صقور مدرسة عبادي قائلة لفرسان مدرسة الحدالي نعم لقد تأهلتم للدور الثاني ولكن لن تبلغوا المجد حتى تلعقوا مُر صبرنا ، وهناك على ملعب الفقيد العُمري بعاصمة المديرية العوابل أطلق الحكم صافرته معلناً عن بداية الشوط الأول ذلك الشوط الذي استطاع الصقر الفتّاك علي عبدالكريم بدقائقه العشر الأول أن يفك شفرة المحولة ذات الرمز المُغلق ومع ذلك لم يقتنع القناص أسامة ناصر بأنه قد تم فك الشفرة بل راودته أقدامه على إطلاق قذيفة صاروخية بالدقيقة الثانية عشر لم تجد لها مسكن سوى في شباك المحولة التي لم تحرم النجم مثنى قائد من زيارتها في الدقيقة الرابعة عشر إلا أن فرسان الحدالي أجبروا فارسهم أحمد عبدالسلام أن يمتطي جواده في الدقيقة الثالثة والعشرين ليغرس سهمه في شباك عبادي وبه زادت شهية النجم علي عسكر لتصويب سهمه في شباك عبادي في الدقيقة الثلاثون تلك الدقيقة التي لم يكن يعلم بها فرسان الحدالي بإن خزينة مملكتهم قد باتت خاوية على عروشها إلا عندما زارهم الصقر علي عبدالكريم في الدقيقة الثالثة والثلاثون ليخبرهم  بركلة الجزاء وفي الدقيقة التاسعة والثلاثون عاد الفتّاك علي عبدالكريم لزيارة شباك المحولة ليأكد للحدالي بأن مملكتهم قد باتت خاوية ولكنهم لم يقتنعوا بذالك إلا عندما  باغتهم القناص مثنى قائد بالدقيقة الأربعون ليختم به الشوط الأول بستة أهداف للصقور مقابل هدفين لفرسان الحدالي بخال.

ومع بداية الشوط الثاني كرر الزيارة النجم مثنى قائد بالدقيقة الثانية وبه بلغت الصقور السبعة الأهداف فحينها تسآءل مدرب الصقور مالي  لا ارى العمري أم كان من الغائبين إلا أن الدقيقة السابعة والعشرين أتى الثعلب العمري من مدرسة الحدالي بنبإ الهدف الثامن وكرر الثعلب فعلته في الدقيقة الخامسة والثلاثون مضيفاً الهدف التاسع التي أعتادت الصقور عليها في مباراة الجعافر ومباراة المصنعة ولكن هذه المرّة هلّ الصقر مقبل ضيفاً على فريقه كأول مباراة له فلم يبخل على فرسان الحدالي بل أكرمهم بالدقيقة التاسعة والثلاثين بالهدف العاشر وبه قلب الطاولة على فرسان مدرسة الحدالي رأساً على عقب لحصولها على أكبر هزيمة في المجموعة إلى اللحظة إلا أنّه مع هذا وذاك  لن تستطيع هذه النتيجة أن تمنع فرسان الحدالي من إمتطاء فرسانهم للدور الثاني فها هم الغد سيذهبون مع صقور عبادي للدور الثاني فالأول ضيفاً في ملعب لصبور والثاني ضيفاً في ملعب مكلان  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *