2018/10/21 - 1:20ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار عربية / ​مخاطباً أعضاء حزبه.. القيادي الجنوبي في حزب التجمع اليمني الوزير نايف البكري : عدوكم اللدود يتربص بكم وبمستقبل أبناءكم، فأنتفضوا على قلب رجل واحد ضد من يعطل مصالحكم

​مخاطباً أعضاء حزبه.. القيادي الجنوبي في حزب التجمع اليمني الوزير نايف البكري : عدوكم اللدود يتربص بكم وبمستقبل أبناءكم، فأنتفضوا على قلب رجل واحد ضد من يعطل مصالحكم

سمانيوز/العربية البمنية/خاص

وجه القيادي الإخواني ووزير الشباب والرياضة في حكومة بن دغر ، نائف البكري الدعوة الى ثورة مسلحة ضد اطراف لم يسمها برغم تلميحاً ورد تجاة قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي .

 

البكري قال في رسالة خاطب بة اعضاء حزبة في التجمع اليمني للاصلاح بالعاصمة عدن بالقول : “إن الستار ينزاح يوماً بعد آخر عن وجه عدوكم اللدود الذي يتربص بكم وبمستقبل أبناءكم، هو ذاته من يقود ويمول ويشرف على مخطط الإبعاد والتصفية اللعين، وبهذا الصدد فإننا اليوم بأمس الحاجة لهبة شعبية وانتفاضة حقيقية ضد الأعداء وضد الإرهابيين الجدد أياً كانوا وأياً كان أصلهم ومشربهم المناطقي والفكري والسياسي”.

 

وأضاف القيادي الجنوبي في حزب التجمع “الاخواني الاخواني في اليمن : “انتفضوا على قلب رجل واحد خلف استعادة مؤسسات الدولة وفي وجه كل من يريد يسلبكم حقكم في الحياة الكريمة تحت شعارات كاذبة ومبررات سخيفة يريدون تمريرها عليكم، انتفضوا في وجه من يعطل سير عمل الأجهزة الأمنية، انتفضوا لاستعادة الأمن وفرضه، انتفضوا لإعادة تشغيل أجهزة القضاء والنيابات والمحاكم، انتفضوا لإعادة تطبيع الحياة الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والتعليمية، انتفضوا لأجل عدن ولأجل أبناءكم”.

 

مراقبون وإعلاميون جنوبيون علقوا على بيان البكري، بالقول : “إنها دعوة للحرب ضد عدن، واعتراف بأن من يقف وراء اغتيال رجال الدين، هم من يبحثون عن مبرر “.

 

كما عقب مصدر أمني في شرطة عدن على بيان وزير الشباب والرياضة اليمني محملاً اياه مسؤولية ما قد يجري في عدن من حوادث عنف واغتيال لأن بيانه كان صريحا وهو الدعوة لأنتفاضة ضد قوى سياسية يصور انها هي من تقف وراء حوادث اغتيال رجال الدين.

 

وتساءل “من اغتال رجال الدين السلفيين بعد ايام من محاضرات لهم على مكر واجرام جماعة الإخوان.. مطالبا البكري بالإجابة على هذا السؤال.

 

وجاء بيان الوزير البكري

عقب قيام مسلحون مجهولون صباح امس الثلاثاء، بأغتيال الشيخ شوقي الكمادي، خطيب وإمام مسجد الثوار بالمعلا، والعضو البارز في حزب الإصلاح اليمني الإخواني.

 

وذكرت حادثة قتل الشيخ الكمادي بحوادث مشابهة طالت الكثير من رجال الدين السلفيين من من على خلاف مع تنظيم الإخوان الذي يمثلة حزب الاصلاح في اليمن .

 

و تاتي عمليات القتل هذة وسط حالة من التوتر بسبب التحركات المشبوهه التي يقوم بها تنظيم الإخوان الموالي لقطر للسيطرة على عدن ومحافظات الجنوب المحرر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *