2018/12/12 - 5:10م
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / عدن ومخلفات الاحتلال تنهش فيها

عدن ومخلفات الاحتلال تنهش فيها

سمانيوز /عدن /خاص

بسبب ما خلفته الحرب في عدن انتشرت ظواهر لم نكن نعرفها أو لم تكن بهذا السوء من تدني الخدمات و فساد إداري و بسط على الأراضي من قبل مسؤولين كبار جدا في الدولة بل أنه زاد على ذلك و أمتد الفساد للموظف الحكومي البسيط و المواطن ، فرأينا متنفذين أقل شأنا يبسطون على أراضي الناس أو أراض ٍ عشوائية تضر بعقارات الناس ، ..

و من صور البسط ، البسط على الأرصفة من قبل الباعة والبسط على متنفسات عدن من حدائق و متنزهات و حتى الصهاريج لم تسلم منها !! و امتد ليشمل المدارس ، ففي الاسبوع الماضي تعرضت روضة لبسط من قبل متنفذين ،..

و المضحك المبكي أنه حتى المغترب البعيد لم يسلم من هذه الظاهرة رغم بعده و علاوة على ما يحمله من هموم ، فإذا وجد المتنفذ غياب صاحب العقار أو عرف أنه مغترب استغل هذا و بسط على أرضيته أو أراضٍ ملاصقة به في الشارع تضر بعقاره و موقعه ، و الصور المرفقة تبين إحدى هذه الحالات في الشيخ عثمان / حي عمر المختار “السيلة” ، ورغم استلام الجهات المعنية البلاغات لم يتم تحريك أي ساكن ، بل مد له كهرباء و ماء بكل أريحية !! و ربما أجر هذا المتنقذ عقاره المخالف الذي شوه المنظر” و على عينك يا تاجر ” !

و السؤال هنا إذا نقبنا عن حجم الفساد في مصلحة الكهرباء و الماء و البلدية و الأراضي ألا يدل عزيزي القارئ على حجم الفساد و الغوغائية التي وصلنا إليها في عدن “ثغر الجنوب الباسم” كما يقال ؟!! فنرجوا وضع حد لهذه الظاهرة و لهذه الحالة بالذات ؛ لاسيما أنها ثمرة مجهود ثلاثين سنة قضاها أصحاب العقار في الغربة .. فالحي جديد و راقي و لا يحتمل هذا التشويه !!

بقلم / ناصر بن زياد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *