2018/07/22 - 1:36م
الرئيسية / الجنوب العربي / أبناء مديرية رضوم شبوة يحيون الذكرى الثالثة لتأمين شركة الغاز بلحاف

أبناء مديرية رضوم شبوة يحيون الذكرى الثالثة لتأمين شركة الغاز بلحاف

سمانيوز/شبوه/رضوم/خاص

أحيا العشرات من أبناء مديرية رضوم محافظة شبوة في صباح يوم السبت الموافق 14 أبريل 2018م الذكرى الثالثة ل《تأمين منشأة بلحاف الغازية 13 أبريل 2015》 بحفل جماهيري وخطابي في مدينة بئر علي الواقعه على ساحل بحر العرب .

أُفتتِح الحفل بأيآتٍ من الذكر الحكيم ثم تخلله العديد من الفقرات كان أبرزها تكريم العميد خالد علي العظمي قائد الحزام الأمني بمحور بلحاف بدرع تذكري قام بتسليمه الأخ هادئ الخرماء/ الأمين العام للمجلس المحلي بالمديرية نيابة عن أبناء رضوم إلى نائب القائد سالم صالح باداس .

وقال الخرماء قبيل تسليمه للدرع ” أن ذكرى هذا اليوم لشرف عظيم  في جبين كل ابناء المديرية الذين سطروا أروع الملاحم البطولية  بالحفاظ على أهم منشأة غازية وأكبر مشروع أقتصادي داخل البلد .

وجسدوا أرقى الأمثلة في الدفاع عن الوطن ومقدراته ومكتسباته بعد ان ألتحموا إلى جوار القائد خالد علي العظمي في الدفاع عن هذه المنشأة الأقتصادي التي تعد من أكبر الروافد الأقتصادية للوطن وأستمروا في الدفاع عنها طيلة الثلاث سنوات الماضية .

لقد حرص أبناء المديرية على الحفاظ على هذة المنشأة في ظل ضروف أمنية وسياسية صعبة بقيادة العميد خالد علي العظمي قائد المقاومة الجنوبية سابقاً وقائد الحزام الأمني حالياً  وسطروا يوما للتاريخ ستبقى الأجيال تذكره بكل فخر وأعتزاز وسينقشه التاريخ بأحرف من نور.

ويجب علينا جميعا يا ابناء مديرية رضوم مظافرة الجهود والتخندق إلى جانب القيادة متمثلة بالقائد خالد علي العظمي في الحفاظ على جميع المصالح العامة التي تخدم المواطن ونبعد كل البعد عن الحسابات الشخصية و المناكفات الضيقة .

من جهة خرى قالت اللجنة المنظمة للحفل المتمثلة بالأستاذ زاهر الدعمكي والأخ فواد الملازم  : ” أن الأحتفال بهذا اليوم التاريخي سيكون في كل عام وسنستمر في احيا هذه الذكرى سنويا وهي ذكرى لأبناء رضوم أجمع ويجب عليهم أحياها والأحتفال بذكراها أينما كانوا وفي أي بقعة على وجه المعمورة .

حضر الحفل مدير مكتب التربية والتعليم بالمديرية الأستاذ/ عبدالله سالم باسردة وعدد من القيادات الأمنية والعسكرية والمدنية وشخصيات ومشائخ وأعيان وشخصيات أجتماعية مرموقة وعدد من موظفي الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال .

*من برهان باسردة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *