2018/06/22 - 9:56ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / إحاطة المبعوث اليوم تتميز بالملاحظات التالية من وجهة نظري

إحاطة المبعوث اليوم تتميز بالملاحظات التالية من وجهة نظري

زكي عثمان

كاتب جنوبي

إحاطة المبعوث اليوم تتميز بالملاحظات التالية من وجهة نظري

١. الأسلوب الذي كتبت به الإحاطة اُسلوب غير تقليدي ابدا و فيه شعرت ان المبعوث شخصيا من كتب الإحاطة و ليس الفريق السياسي الخاص به .
٢. المبعوث حاول ان يغازل جميع أطراف الصراع الداخلية و الخارجية بطريقة إيجابية لكسب دعمهم للبدء في عملية سلام .
٣. المبعوث وضع بشكل واضح التحديات الرئيسيّة المستمرة مستعرضا تطورات الحرب بما فيها الصواريخ الباليستية و الضربات الجوية و مرورا بالأوضاع الانسانية تاركا المجال لمساعد الأمين العام للشؤون الانسانية المجال للحديث عن تطورات الإرضاع الانسانية .
٤. المبعوث دعي بشكل لطيف الي فتح مطار صنعاء و أشار تلميحا لمخاطر اي عملية عسكرية علي ميناء الحديدة ، و أظن ان هذين الموضوعين جاءا في سياق استعراضه لما يسمي باجراءات بناء الثقة كمرحلة أولية تسبق مشاورات السلام ، أضاف لها بطبيعة الحال موضوع إطلاق الاسري و المعتقلين من الجانبين
٥.أكد المبعوث علي نهجه في الاستماع لجميع الأطراف و أخذ تأكيداتهم علي نحو إيجابي ، و ذكر حكومة هادي باسم الحكومة بينما استخدم وصف ” حركة أنصار الله ” و لم يذكر مكتبهم السياسي و بالتالي لم يتطرق لبقايا الموتمر .
٦. أكد على مظالم الجنوب و ان لا يمكن ان يتم تحقيق سلام شامل و مستدام بدون استعاب القضية الجنوبية في إطار حل الصراع اليمني. و أكد انه لم يزر الجنوب و أكد ان هناك تغييرات على الارض تمت في الجنوب يجب استيعابها ، و لكنه بعدها تحدث عن لقائه بمجموعات جنوبية و لم يسمي المجلس الانتقالي بإسمه حتي لا يغضب الحكومة مستخدما اُسلوب استرضاء الجميع . و من ناحية اخري اعتقد جازما ان المبعوث و مكتبه التقي فعلا و مجموعات جنوبية مختلفة حسب تصنيفه و لكن قد يختلف مستوي تأثيرها علي الارض ، منها الحراكيبن في صنعاء حلفاء الحوثيين ، فادي باعوم ، علي ناصر ، و بعض الشخصيات الجنوبية في أوروبا و مصر و الإمارات و الاْردن .
٧. رسم المبعوث في إحاطته الخطوط العريضة للإطار العام لعملية السلام الذي تعهد علي العمل علي تطويره خلال الشهرين القادمين .
٨. اسقط المبعوث في كلمته موضوع المرجعيات الثلاث التي تتمسك بها الحكومة و دعي الأطراف الي تقديم تنازلات
٩. فرق المبعوث بين مرحلتين أساسيتين في عملية السلام ( عملية إيقاف الحرب و عملية بناء السلام ) و لكل تحدياتها و شروطها .
١٠ ذكر المبعوث الأطراف بإيجابيات الحوار الوطني و ضرورة شموليته و لكنه برغم إشارته الإيجابية للمرأة اليمنية لم يكن واضحا بخصوص تاكيد مشاركتها العادلة .
١١. لم يتطرق لمخاطر الانهيار الاقتصادي و ادارة البنك المركزي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *