2018/08/19 - 6:19م
أخبار عاجلة
الرئيسية / تقارير / برعاية مكتب الرعاية الأجتماعية لجان التحقق لحالات الضمان الإجتماعي بطور الباحة تعمل بشكل طبيعي

برعاية مكتب الرعاية الأجتماعية لجان التحقق لحالات الضمان الإجتماعي بطور الباحة تعمل بشكل طبيعي

سمانيوز/تقرير/جلال السويسي/خاص

نظراً لما حققته لجان التحقق في أدارة حالات الضمان الأجتماعي ومن مقر عملهم في مبنى الروضة بطورالباحة تم أمس الخميس 19 إبريل 2018 تم نزولنا للاستطلاع الأعلامي والتعرف عن قرب عن عمل لجان التحقق بالمديرية . فوجدنا العمل متناسق بين اللجان بشكل سلس وعمل منظم ودقة وسرعة في الإنجاز ومن خلال ذلك وجدنا المستفيدين من الضمان الإجتماعي في طابور منتظم لمراجعة الأخطاء الواردة في قسائمهم من خلال الأرقام وكذا في الاسماء وبعض قسائمهم كانت غير ماجودة مع الدفعات الاولى ومن خلال كل ذلك تم التوضيح من قبل مشرف المديرية لادارة حالات الضمان الإجتماعي (إيبكس) الأخ معين عبدالجبار عابد الذي قال العمل يسير طبيعي واستطعنا من مراجعة العديد من الأشكالات التي كانت مرافقة لعملية الصرف لبعض المستفيدين ولله الحمد ..

 

كما وضح اكثر مدير مكتب الرعاية الإجتماعية ضابط لجنة التيسير الأستاذ منصور الصماتي الذي قال / اللجان تعمل بكل جدية ونشاط وبوتيرة مرتفعة وانجزت اكثر من الفين حالة من خلال المراجعة والفحص وتدقيق المعلومات ونآلت استحسان جميع المستفيدين ..

 

ولكنه أردف قائلا/ هناك بعض المشكلات تواجهة بعض المستفيدين بعد خروجهم من عند لجان التحقق عندما يذهب لأستلام المبلغ في الصرافة يطلع بالكمبيوتر غير موجود وهذه مشكلة بنك الامل ولكنه يعود إلى اللجان هنا ويتم المعالجة لذلك عن طريق ضابط الشكاوي الذي وان شاء الله سيتم معالجة كل الاخطاء والأشكالات وسيستلم كل المستفيدين من الضمان الإجتماعي معاشاتهم فقط عليهم الصبر ومننا الوفاء والمراجعة ولايمكن ان يضيع معاش إي مستفيد ..

 

كما تطرق الأخ علاء سلطان ضابط معالجة الشكاوي إلى أنه تم معالجة العديد من الشكاوي قائلا/ كل الشكاوي تمت معالجتها وليس هناك إي مشكلة أستعصت علينا وبحمدالله العمل يسير وفق ما يخدم المواطن والمواطنة المستفيدة..

 

وبعد ذلك توجهنا للطابور ومن خلال احد المستفيدين قال لقد تردد على الصرافة وطلع الرقم غير صحيح وعندما رجعت إلى اللجنة هنا تم التصحيح واستلمت مستحقاتي كاملا ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *