2018/09/25 - 4:04م
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / ​لواء 17 مشاة يمثل إنموذج الجندية رغم شحة الإمكانيات​

​لواء 17 مشاة يمثل إنموذج الجندية رغم شحة الإمكانيات​

سمانيوز/لحج-الصبيحة/تقرير/جلال السويسي/خاص

 

لواء 17 مشأة يعتبر إنمؤذج للجندية المستوحاة من طبيعة المنتمين إليه ، من خلال تواجد وأنضباط الأفراد والضباط يعتبر مقياس رائع للعسكري المنضبط بما يتوجب عليه من واجبات عسكرية …

 

ولواء 17 مشاة كون اغلب افراده من ابناء الصبيحة التي غلبت عليهم طبيعة المنطقة المتصحرة المألوفة لديهم باستطاعتهم ان يتحملوا كل تقلبات الأجواء المناخية وتحولات الطقس المناخية وعند وصولنا لمعسكر الخطابية التابع للواء 17 مشأة وجدنا التزام المجندين بالزي العسكري واثناء الطابور وجدنا قائدي الكتيبتين العقيد نبيل والعقيد ركن المشولي وكل افراد الكتيبتين ملتزمين بالزي العسكري والحركات العسكرية ووجوهم توحي إلى ما هم فيه من همة عسكرية عالية وتحت أشراف مباشر من قائد اللواء محافظ المحافظة اللواء ركن أحمد عبدالله التركي الذي يؤلي كل جهده في بناء وترسيخ النظام العسكري في هذا اللواء منذ ان أستطاع ان بثبت اللواء وباسم ابناء شهداء وجرحى الصبيحة الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل الوطن ..

 

وما شد نظري اكثر وأكثر أنه في هذا المعسكر معاناة من شحة الأمكانيات العسكرية وبالرغم من انهم مرابطين بالجبهة بحيفان إلأ أنهم وباسلحلتهم الشخصية وبأمكانيات شحيحة جدا لولا همهم الوطني والعزيمة وانتماءهم للعرف القبيلي ذات الطابع الصبيحي الذي يرفض الأنصياع والخضوع للمستبدين لتركوا مواقعهم بعذر الأمكانيات …

 

والسؤال الذي طرح نفسه لماذا لواء 17 مشأة لم يتم تسليحه اسوةً ببقية المعسكرات بالرغم من تواجده على خطوط النار بحدود طورالباحة حيفان …

 

والذي لم يعجبني وزاد من غضبي هو ما شاهدته بالطابور الصباحي باللواء شاهدت افراد رافعين الرأس شامخين بعزة وشموخ مثلهم ذلك القائد الذي سحق الحوافيش في كل مواقع النزال ان شموخهم من شموخ قائدهم الهمام محافظ المحافظة اللواء التركي ولكن كان لذلك الشموخ نقوص لقد كانوا ثابتين برجالة عسكرية ولكنهم بدون عتاد عسكري من سلاح وحقيبة وغيرها من التجهيزات ولسأن حالهم يقول متى سيتم أعتماد وصرف أمكانياتنا العسكرية وتسليحنا لتكتمل الجندية لدينا ..؟

 

والملفت للنظر القياديان المشولي ونبيل اللذان يؤديان الدور الريادي الذي لايخلوا من الهمة العسكرية ذات الطابع النظامي المميز وتمييزا بالحنكة والأنضباط وزرعا روح الثقة مع جميع أفراد المعسكر وهذا يزيد من ثقة قائد وربآن سفينة لواء 17 مشأة القائد المغوار أحمد عبدالله التركي الذي دائما تجده متواصلا مع كل قيادات اللواء ليعرف كل ما يدور بالمعسكر رفم مشاغله بعمله الأداري في قيادة السلطة المحلية والذي أستطاع أن يجمع بين العمل المدني والعسكري …

 

وما يقوما به القائدان من خلق روح الوطنية لدى الأفراد خال بقائدهم أن يعطيهم كل الثقة المطلقة بما يستحقوه في قيادة هذه الوجوه السمر الذين سيخولون بحماية الوطن وقيادة المستقبل المنشود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *