2018/06/19 - 1:32م
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / وداعا أيها الشهيد صالح المزاحمي

وداعا أيها الشهيد صالح المزاحمي

سمانيوز/ردفان/خاص كتب / رامي محمد الردفاني

وداعا اخي صالح أقولها والدمع يسابق الحروف، والحزن يملى كياني والأسى يحيط بكل أركاني ..
وداعا ايها القايد الكبير والملازم القدير ، أقول وداعا لأن الشهادة وهبت لك وأنت ذلك القائد المقدام ، والرجل الكريم ، منذُ عرفتك …
إلى جنة الخلد ، ايها صالح المزاحمي…فكم أنت عظيم حيا وميتا …عزيز شريف شجاع ومقدام ..

كان سماعي لخبر أستشهادك هو نار أحرق شريان دمي ليس لأني غير راضي بما كتب الله ولا معترض للقدر ولكن خبر أستشهادك كان غير مصدق بالنسبة لي ، فقلبي دائماً يخبرني أنني سنلتقي عند عودتك من ميادين الشرف والقتال ..لكن كان الموت هو سابق
اللقاء ..

من يرحلون في قمة العطاء تصنع الأعمال تاريخهم .. وتكتب الأقلام تاريخهم حروف وفاء لهم ، نخبر القتلة أنَّ الموت لا يغيَّب الرجال إنما يرفع ذكرهم ..

كـ فرقد سقط من بين النجوم …وكـ قمر غاب من بين الشُهب …هكذا هو رحيل اخي الشهيد صالح علي هيثم..
عذراً أيها الوطن ليس بأيدينا شيء ، يقف في وجه الموت… فكلنا لَهُ وافدون ، ومن بابه داخلون ، ولكن ليس رحيلك كرحيل ولا موتك كموت ايها الشهيد صالح علي هيثم .. وداعا ً أيها الشهيد أخي صالح علي هيثم، ولا نامت أعين الجبناء ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *