2018/06/19 - 10:48م

الحصبة..

سمانيوز /الصحة والطب /خاص مرض ڤيروسي ناجم عن الڤيروسة المخاطية ، وهو شائع جدًا في الأطفال الصغار وشديد العدوى. والأطفال الذين لم يتم تطعيمهم أو الأطفال الذين يعانون من ضعف المناعة هم الأكثر عرضة للإصابة بالحصبة. وتنتشر الحصبة من خلال الإتصال الجسدي ، وذلك عن طريق السعال والعطس وملامسة إفرازات الأنف من شخص مصاب

وتشمل اعراض الحصبة ارتفاع في درجة الحرارة وآلام الجسم وسيلان الأنف والعيون وفقدان الشهية وطفح جلدي في جميع أنحاء الجسم وظهور القروح الحمراء وحكة رهيبة ، ولا يوجد لمرض الحصبة علاج معروف حتى الآن ، ولكن يمكن للأطباء فقط علاج أعراض الحصبة وليس الڤيروس نفسه

وإليكم من خلال السطور القادمة في مقالنا هذا قائمة تتضمن بعض العلاجات المنزلية المكملة للعلاج الطبي لمرض الحصبة ولا ينصح بها الأطفال دون الثالثة من العمر أو الحامل في الأشهر الأولى.
، وذلك على النحو التالي:

  1. أوراق الزيتون:
    أوراق الزيتون هي وسيلة منزلية فعالة لعلاج أعراض الحصبة. وتعد أوراق الزيتون هي مضاد قوي للميكروبات والڤيروسات ، وهذه الخصائص المضادة للڤيروسات تساعد على تطهير النظام المناعي بالجسم من الفيروس المسبب للحصبة ، وتعتبر أوراق الزيتون مضاد حيوي طبيعي قوي ذو خصائص مضادة للأكسدة مما يساعد على بدء عملية الشفاء من أعراض المرض

  2. أوراق النيم:
    أوراق النيم لها العديد من الفوائد الصحية وهي تعمل كمضاد قوي للجراثيم والڤيروسات ، وعادةً ما يتم وضع مستخلص أوراق النيم على القروح لتخفيف الحكة ، في حين أنه يوصى أيضًا بالنيم لعلاج الكثيرمن الأمراض الأخرى لما له من خصائص مضادة للڤيروسات

  3. القرع المر:
    قد لا يكون القرع المر أو الكاريلا هو الخضار المفضل لديك ، ولكن إذا كنت تعاني من الحصبة فليس هناك أفضل من القرع المر الغني بمضادات الأكسدة لمحاربة أعراض الحصبة . وبالإضافة إلى ذلك فإن القرع المر أيضًا غني بكثيرٍ من المواد المغذية الأخرى مثل: ڤيتامين C والحديد والبوتاسيوم والزنك والألياف الغذائية ، وكل هذه المواد الغذائية تساعد على تحسين المناعة وتعجيل الشفاء من أعراض الحصبة

4. الشعير:
الشعير واحد من أفضل العلاجات للحد من تهيج وحكة الجلد الناجمة عن الطفح الجلدي المصاحب للحصبة ، كما أن احتواء الشعير على ڤيتامين C ومضادات الأكسدةوالمواد المغذية الأخرى ، يجعله فعال جدًا في تسريع عملية الشفاء

5. الكركم:
يعتبر الكركم هو أكثر التوابل شعبية ، ويحتوي الكركم على العديد من الفوائد الصحية ، واحتوائه على الكركمين يجعله من مضادات الأكسدة الفعالة. وهذا يجعل من الكركم واحد من العلاجات المثالية التي تساعد في تقليل أعراض الحصبة

6جذور عرق السوس:
تعد جذور عرق السوس واحدة من أفضل العلاجات التي يمكن أن تقلل من أعراض الحصبة. فجذور عرق السوس تقاوم الفطريات بقوة ، كما أنها تعمل كمضاد للجراثيم ولها خصائص مضادة للڤيروسات مما يجعلها فعالة جدًا لعلاج أعراض الحصبة
7. بذور الكتان
ملعقة من بذور الكتان مع كوب ماء دافئ صباح ومساء .
8 . يدهن الجسم باخل التفاح مع النشاء مرة إلى مرتين في اليوم …
وإذا كان هناك شخص ما يعاني من الحصبة ، فإنه سوف يحتاج للراحة قدر الإمكان وتقليل الأنشطة البدنية واستئناف الأنشطة اليومية بعد مدة من 10-15 يومًا ، وذلك بغرض التعافي والتماثل للشفاء في أسرع وقتٍ ممكن بإذن الله تعالى
ونسأل الله الشفاء لكم جميعا ..
خبير الأعشاب ولطب البديل
ابوهاشم محمد الخلاقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *