2018/08/21 - 5:48ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / أعتقالات تعسفية للمواطنين من قائد معسكر 20 بعدن

أعتقالات تعسفية للمواطنين من قائد معسكر 20 بعدن

سمانيوز/العاصمة عدن/خاص

قالت مصادر في مدينة كريتر أن قائد معسكر عشرين “امام النوبي” اقدم على اعتقال عدد من اهالي المدينة بشكل تعسفي، واودعهم سجن المعسكر.

 

وبحسب رواية المصادر ذاتها فإن خلفية الاعتقال جاءت بعد إقدام الشيخ “صالح البكري” عاقل احد الحارات المجاورة لشرطة كريتر على منع احد افراد معسكر عشرين ويدعى “خليل الهندي” من البناء في حرم الشرطة.

 

وكان “البكري” قد منعه في وقت سابق من الاعتداء على الارض، وتعرض على اثرها “البكري” لاعتداء طاله من قبل المدعو “خليل” وباسناد من قائد المعسكر “امام النوبي” الذي منحه الاطقم ليستخدمها لتحقيق مصالح شخصية، وترويع الآمنين، والاعتداء على عاقل الحاره.

 

وأشارت المصادر أن المدعو خليل عاد مجدداً اليوم للاعتداء على الارض، فتم توقيفه من قبل “البكري” الذي أخبره بإن هناك قضية في النيابة وعليه أن يتابع القضية عبر الطرق والمسالك القانونية.

 

غير أن المدعو خليل ذهب الى المعسكر، واحضر معه اطقم عسكرية ليقدم بعدها على إعتقال عاقل الحارة الشيخ “صالح البكري” وعدداً من ابناء يافع، وايداعهم سجن معسكر عشرين متجاوزاً كل الاعراف والقوانين وضارباً باحكام الشرائع الربانية والقوانين الداخلية والخارجية، في تصرفات لا اخلاقية، وغير قانونية، وبصورة مناطقية مقيته، دون حساب للعواقب الوخيمة المترتبة على تلك التصرفات.

 

أبناء كريتر من جهتهم ادانوا هذه التصرفات مناشدين السلطات المعنية ممثلة برئيس الجمهورية، ونائب رئيس الوزراء وزير الداخلية، ومدير امن العاصمة عدن،  بالتدخل وايقاف عبث المدعو “امام النوبي” وجنوده الذي تسببوا لهم بالازعاج والقلق، بتواجده في معسكر عشرين الذي كان قد حاول البسط عليه في وقت سابق، وتقسيمها بين جنوده وبلاطجته لولا تدخل اللواء شلال علي شايع حينذاك لايقاف ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *