2018/08/18 - 1:22ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / ​إنها الحرب تلوح في الأُفق فاستعدوا لها​

​إنها الحرب تلوح في الأُفق فاستعدوا لها​

سالم الشيبة

كاتب جنوبي

 

الشماليون يعدون للحرب في الجنوب وهذا شي واضح ولاغبارعليه وعلى الجنوبيون ان يكونوا على أستعداد للحرب الفاصلة بين الحق والباطل الجنوبيون يقاتلون في الشمال ضد الحوثيين لإرضاء التحالف وعينهم على استعادة دولتهم وهذا حق مشروع لهم ..والتحالف يدعم الاطراف بالسلاح والعتاد الجنوبيون لديهم سلاح التحالف ..ويحاربون به الحوثيين في جميع الجبهات وهي جبهات مشتعلة في المناطق الشمالية!! .. و الشماليون لديهم سلاح التحالف ومحتفظين به في مارب ونهم وغيرها من

المناطق الشمالية ولم يشاركوا به ضد الحوثيين والتحالف يغض النظر عنهم دون الزامهم في الحرب ضدالحوثي ماذا يعني ذلك?! شي يثير الأستغراب ومن خلال هذه القوتين الجنوبية والشمالية الجنوبيون يحاربون على الأرض الشمالية لتحريرهم من الحوثيين وفي نفس الوقت حكومة الشرعية تتغلغل في عدن وتأتي بقوة شمالية داخل عدن وتقوم بتدريبهم معنويآ داخل معسكر طارق ..ولم تهتم حكومة الشرعيه لامن بعيد. ولامن قريب بالمقاومة الجنوبية التي تقاتل في الشمال لم نرى أي دعم اعلامي ولامعنوي لهم

اضف الى ذلك اعلام التحالف العربي كـ قناة الحدث والعربية والاعلامي الرسمي لهم. متجاهل المقاومة الجنوبية وينسبون انتصارات المقاومة الجنوبية للجيش الوطني دون خجل اوإسستحياء

فهل رأيتم بجيش وطني شمالي يحارب الحوثيين لاتوجد اطلاقآ الى قوات تهاميه رمزيه فقط وهذ

الواقع ولا احد يقدران ينكره ..إذآ من خلال هذه الإستنتاجات الواقعه على الأرض في شي يحاك ويرتب من وراء الكواليس يرتب ضد الجنوبيين وضد المقاومة الجنوبية والمجلس الانتقالي بالتحديد وليتي قومي يفهمون وأخشى بل وأجزم ان الحرب قادمة لامحالة بين الشماليون والجنوبيين ولا أستبعد ان دول التحالف ستقف بموقف المتفرج لضرب هذه القوتين لإضعافها ..ومن ثم ستتدخل لحسم الأمور لصالح الشمال بحجة دفاعها عن الوحدة اليمنيه لتظهر امام العالم والمجتمع الدولي انها مع وحدة اليمن لكي تخرج من حرب اليمن وهي منتصره.والضحيه سيكون الجنوب مالم يتداركوا أنفسهم قبل فوات الاوآن و هذا وارد والايام كفيله بكل شي ..إذآ مطلوب توحيد الصف الجنوبي وكل القيادات الجنوبيه عسكريه اوسياسيه اوغيرها يجب ان تتوحد لنصرة الشعب الجنوبي لكي لاتنكسر شوكة الجنوبيون امام القوة الشماليه التي تريد ان تكسرشوكة الجنوبيون بشكل عام لكي تظل الجنوب خاضعه وذليله تحت الوصايه الشماليه فالحذر. الحذر ولا أعتقد ان اي شخص جنوبي اين كان وضعه رئيس ام وزير اوقائد صغيرام كبير ان يرضى على نفسه ان يكون تحت حكم عصابة الشمال فكل شخص يقيسها على نفسه وعلى المحسوبين على الشرعيه ان يراجعوا حساباتهم ان من رضي على نفسه باالمذله والإهانه سيكتوي بنارها والنار لن تحرك الى واطيها..والحرب والتاريخ سجال للمستقبل وللأجيال..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *