2018/12/17 - 9:41م
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / طفي السراجات يا باص

طفي السراجات يا باص

صالح ناجي

كاتب جنوبي

أصبحت الشرعدوانية مصدر فساد وإفساد ، حتى ابواقها الاعلامية منزوع منها الحياء ، أن الفاسد وطنه بطنه وبذلك لااوطان لهم البته ، كلما في الأمر أنهم يتفننون بالمتاجرة باوطانهم ، فمنهم بائعون بالجملة ومنهم بائعون بالقطعة .

كل منظومة الشرعدوانية فاسدة من راسها حتى أسفل قدميها ..رئيس ورئيس حكومة ووزراء ومدراء وقادة وافراد .

لم تكن تلك المنظومة سوية يوما فقد كان فسادها سببا لاندلاع الحرب ذلك وإعطائها الحجة للانقلابين بالسيطرة على صنعاء وبعض المحافظات الشمالية وكذلك تشجيعها لاجتياح الجنوب ، هاهى اليوم تثبت أنها متورطة في كل الجرائم بالجنوب من اغتيالات وفوضى وتشجيع البلطجة واحتضان الارهابين والمجرمين .

محمد زمام الفاسد الكبير ايام عفاش وصاحب ملف في المحكمة في عهد الهالك عفاش ، هاهو اليوم يمنح رئيسا لأهم البنوك بذلك فقد احتسب لنفسه راتبا يقدر بخمسة عشر مليون ريال ونائبه عشرة ملايين ريال ، تلك المبالغ المهولة تجاوزت رواتب رئيس امريكا والصين وروسياوفرنسا وبريطانيا وإيطاليا .

وزير الكهرباء عبدالله الاكوع ذو الانتماء الاخواني والذي أصبح ذراع هادي منذ أن تم انتخابه رئيسا ، يقول في معرض رده على أسئلة تتعلق بالكهرباء بأن مصروفات الديزل اليومي بلغ مليون ونص دولار ، دون خجل او ذرة حياء يهرف غير مبال بما يقول ، لعل الاكوعاني الاخواني لايدرك بأن الكهرباء في عدن باتت خاوية وأن مجمل انقطاعاتها اليومية وصلت إلى ستة عشر ساعة ، كيف لو أنها كانت تعمل على مدار الساعة دون تقطع .ربما أن المبلغ سيزداد اضعاف مضاعفة .

المشتقات النفِطية هى الأخرى أصبحت مصدرا الفساد وبهكذا فإن العيسي وشركاءه جلال هادي يتحكمون بالسوق بالكيفية التي يرونها مربحة لهم.

أصبح للفساد والمفسدين وطن يحميهم عنوانه المعاشيق وبذلك وجب على الشعب أن يخرج بتظاهرات لاقتلاع الشجرة الخبيثة ورميها في برك أسن .

ليكن البصراوين في العراق لنا مثال حينما هب الشعب لجرف النظام وبذلك يستحق أن ينال شرف البطولة .

لاتمنح الحرية من فاسد وإنما تنتزع انتزاعا منهم كما تنتزع الشعرة من العجين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *