2018/10/21 - 3:35م
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / دائرة حقوق الإنسان في المجلس الإنتقالي تنظم ورشة عمل حول مخاطر المخدرات

دائرة حقوق الإنسان في المجلس الإنتقالي تنظم ورشة عمل حول مخاطر المخدرات

سمانيوز/العاصمةعدن/خاص

نظمت دائرة حقوق الإنسان، بالمجلس الانتقالي الجنوبي، صباح اليوم الأربعاء، في العاصمة عدن، ورشة عمل توعوية للشباب حول مخاطر المخدرات، بحضور عضو هيئة رئاسة المجلس، المحامية نيران حسن سوقي، ورئيس الدائرة السياسة في المجلس، الأستاذ خالد بامدهف.

وأوضحت عضو هيئة رئاسة المجلس، المحامية نيران سوقي، أن هذه الورشة تأتي في إطار اهتمام المجلس بقضايا الشباب والمجتمع، لافتةً إلى أن آفة تعاطي المخدرات، تعتبر من الظواهر الدخيلة على مجتمعنا الجنوبي، التي يجب الوقوف بحزم أمامها.

وأكدت سوقي على أن “الدول لا تقوم إلا بشبابها”، مشددة على ضرورة أن “يقف الشباب صفاً واحداً أمام هذه الظاهرة”، مخاطبة إياهم بالقول “مثلما حملتم السلاح جنباً إلى جنب لتحرير الأرض، عليكم الآن أن تحاربوا هذه الظواهر السلبية”.

ومن جانبها، ألقت المحامية ذكرى معتوق، رئيسة دائرة حقوق الإنسان في المجلس، كلمة رحبت في مستهلها، بالحاضرين، وجددت التأكيد على ما ذهبت إليه، نيران سوقي، فيما يخص أهمية دور الشباب في المجتمع ، باعتبارهم عماد المستقبل,

وشددت معتوق على أهمية التوعية تجاه المظاهر السلبية الدخيلة على المجتمع الجنوبي، كتعاطي المخدرات، وغيرها، آملة أن تحقق هذه الورشة الاستفادة الكاملة، والأهداف المرجوة منها”.

وبدوره، تحدث الأستاذ خالد بامدهدف بكلمة، عبّر فيها عن سعادته بما يشاهده من اهتمام لدى الشباب، لحضور مثل هذه الورش.

وبيّن بامدهف، تأثير ظاهرة تعاطي المخدرات على الجانب السياسي، موضحاً أنها “تعد أحدى الوسائل غير التقليدية التي تستخدم في وقتنا الحاضر لتدمير إرادة المجتمعات، بدلاً عن الأسلحة التقليدية”.

ونوه بامدهف إلى أن “الإدمان بكافة أشكاله، أصبح يستخدم لضرب المجتمعات والأسر والبنية الأساسية للإنسان، حتى لا يستطيع التعاطي مع الآخرين ومواجهة التحديات، لتسهل بالتالي هزيمته”.

وأكد بامدهف على أن الجنوب اليوم “يواجه أحد هذه المحاور والأساليب، التي تقف اليوم دائرة حقوق الإنسان في المجلس الانتقالي الجنوبي، مشكورة في محاربتها، عن طريق إيجاد وسائل التوعية والترويج لمحاربة هذه الظواهر”.

عقبها، قدمت الأستاذة سلوى بن بريك، شرحاً مطولاً عن ظاهرة تعاطي المخدرات، وموقعها في الواقع المجتمعي، وضحايا تعاطي المخدرات، ومفهوم المتعاطي لها، بالإضافة إلى الإطار العام للبحث في هذه الظاهرة، وضرورة التوعية بخطرها لمحاربتها بكل الوسائل الممكنة.

كما شهدت الورشة، توضيحا للوضع القانوني للتعامل مع ظاهرة تعاطي المخدرات، قدمه المحامي علي العولي، الذي أشار أيضاً إلى الجانب القانوني المتعلق بالظاهرة، والقوانين الرادعة والعقوبات المتعلقة بها في القانون اليمني.

وقد تخلل هذه الورشة التوعوية، فيديو توضيحي عن ظاهرة تعاطي المخدرات وأضرارها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *