2018/10/16 - 2:48م
الرئيسية / الجنوب العربي / حملة التحصين الوطنية ضد شلل الأطفال تختتم أعمالها اليوم بحوطة لحج

حملة التحصين الوطنية ضد شلل الأطفال تختتم أعمالها اليوم بحوطة لحج

سمانيوز/لحج_الحوطة/فؤاد داؤود /خاص

أختتمت اليوم الخميس الموافق 2018/8/9 م حملة التحصين ضد شلل الأطفال التي كانت قد انطلقت يوم الإثنين المواافق 2018/8/6 م في حوطة لحج و ذلك بعد جهود دؤوبة تنقل فيها العاملين في هذا المجال لتطعيم الأطفال و تحصينهم من هذا المرض التي يسبب آلام و مآسي كثيرة في حياة الإنسان
و تهدف هذه الحملة للتحصين ضد شلل الأطفال إلى خلق جيل سوي صحيح سليم معافى خالي من الأمراض و التشوهات و الإعاقات .. جيل قادر قولٱ و عملٱ على الإسهام الفعال في الحياة المجتمعية و صيانة الوطن و حماية مكتسباته الوطنية …

و في تصريح خاص لموقع سمانيوز قال الأستاذ/ عبده جعفر السقاف مدير مكتب الصحة بمديرية الحوطة عاصمة محافظة لحج: ناتي اليوم إلى ختام الحملة الوطنية ضد شلل الأطفال و التي استهدفنا من خلالها الأطفال حديثي الولادة ابتداءٱ من يوم إلى دون سن الخامسة …
و أفاد الأستاذ/ عبده جعفر السقاف إلى أنه قد بلغ عدد الفرق المشاركة في هذه الحملة ثمانية عشر فرقة متحركة تنقلت من منزل إلى منزل و كذا مركزين ثابتين لإعطاء الأطفال اللقاحات الوقائية من شلل الأطفال إضافة إلى فيتامين ألف و ذلك لحمايتهم من اختراق ذلك المرض لأجسامهم لا سمح الله الأمر الذي قد يسبب لهم الإعاقات و التشوهات …
و أشار السقاف أن عدد الأطفال المستهدفين في هذه الحملة هو : ستة آلاف و سبعمائة و سبعة عشر طفل و طفلة من دون سن الخامسة …
و حول سؤله عن نسبة ماتحقق في السابق من مكافحة هذا المرض أجاب السقاف أن الحوطة قد حققت نجاحات كبيرة في هذا المجال بلغت السبعة و التسعين بالمائة و ما هذه الحملة إلا استكمال لما كان قد تحقق و ذلك نتيجة للظروف الطارئة التي تمر بها البلاد بسبب الحرب و تدفق النازحين إلى حوطتنا الحبيبة …

جهود متفانية مخلصة تبذل من قبل مدير مكتب الصحة بحوطة لحج متكاتفٱ مع جميع العاملين في هذا الحقل الإنساني و توعية و إرشادات مستمرة و مستدامة للمواطنين من قبل مسؤولة التثقيف الصحي في مكتب الحوطة الأستاذة/ تحرير محمد سالم ساعدت كثيرٱ في الإقبال المنقطع النظير للمواطنين لتطعيم أولادهم و فلذات أكبادهم فلهم جميعٱ منا تحية حب و إجلال و تقدير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *