2018/09/25 - 4:38م
أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء جنوبية / دستور دولة الأقاليم الاتحادية سيقضي على الهوية الجنوبية “الحلقة الثانية”

دستور دولة الأقاليم الاتحادية سيقضي على الهوية الجنوبية “الحلقة الثانية”

محسن عبيد

محامي جنوبي

-قبل أن ابدا بأستعراض موضوع اليوم فضلت تأجيل استعراض المواد الجديدة الظالمة بحق شعب الجنوب المشرعة بدستور دولة الأقاليم الاتحادية الى الحلقة القادمة وسوف اركز اليوم للرد على عشرات الردود التي وصلتنا واغلبهم ممن يحملون الألقاب اليمنية والتي تمحورت حول تعمدي لتجاهل كلمة مشروع الدستور وابرازي للجنوبين هذا المشروع وكأنه دستورا مقرا وتجاهلي المتعمد ايضا عن الاشارة بأنه مشروع سيعرض على كل الجنوبين للمشاركة الفاعلة كحق لهم اسوة بالشماليين للتصويت بنعم او لا لإقراره او رفضه .

 

وهنا أود التوضيح لكل جنوبي اولا وهو الأهم عندي ثم الى كل شمالي ايضا اننا تعمدت كجنوبي تسميته بالدستور وليس مشروع الدستور وهو مايفترض كذلك ايضا تسميته ايضا من قبل كل جنوبي ومن الان لما فيه من أحكام جائرة على الجنوب ستجعله مقرا بشكله الحالي ودون أي تعديل وستطبق ايضا شئنا أم أبينا أن تخاذلنا و لم نعمل معا لنفشل مشروع الأقاليم من اساسه ونتمسك بالتحرير والاستقلال دون غيره

وأنصح كل من يشكك من الشماليين والجنوبيين على وجه التحديد لازال يعتقد بأن هذه الوثيقة لازالت مشروعا سيقرره الاستفتاء.

انصحهم بمايلي :

-العودة لمواد هذا الدستور التي تعطي السلطة الشرعية في العام الأول وضع إليه الاستفتاء وفقا لما تضمنه هذا الدستور من أحكام بما فيها اللجان المعنية بالقيد وادارة عملية الاستفتاء وبكل حرية مطلقة بعيدة عن الارادة الشعبية الجنوبية التي لم تشارك حتى بإعداد هذا الدستور

–الاطلاع على المواد الدستورية المنظمة للاستفتاء المطلوب تنفيذه في العام الأول لتأسيس الأقاليم والتي صيغت بشكل متعمد لتفقد الجنوبيين اي امكانية للتأثير على نجاح الاستفتاء بمقاطعته او التوحد للمشاركة فيه والتصويت برفضه.

ووجود نص دستوري يتظمن سريان الدستور من تاريخ إعلان نتائجه وكذا التحديد الواضح والصريح بأن( الدستور يعتبر نافذا عبر الاستفتاء بنعم بأغلبية المشاركين في سجلات قيد المتقدمين للتصويت في قوائم الاستفتاء )

وبهذا النص حسمت نتيجة اي مشاركة جنوبية ولوكانت كاملة تشمل كل أبناء الجنوب واتفاقهم على المشاركة الموحدة بالرفض او المقاطعة له فلامعنى لهذه المشاركة السلبية او الايحابية

ايضا ولو اتحد كل أبناء الجنوب من حوف بالمهرة وقلنسية بسقطرى حتى باب المندب بالعاصمة عدن فإن هذا المشروع سيقر بنعم ايضا

ويعلم كل جنوبي أن الشمال بكل قواه وحتى مواطنيه وتوجه تياراتهم الدينية ستعتبر المشاركة الشمالية بالاستفتاء واجب وطني وديني للحفاظ على الوحدة والحفاظ على مصالح الشمال بثروات الجنوب وسيدفعون بكل مواطنيهم للتسجيل في كشوفات الاستفتاء لتبدوا النسبة مرتفعة وهذا مايجعل دخول كل أبناء الجنوب ولو موحدين بكلمة لا للدستور لا قيمة لها نظرا الزيادة المضاعفة لعدد سكان اليمن مقارنة بسكان الجنوب بل إن المشاركة ستعتبر اقرارا من الجنوبيين بالدستور وديمقراطية دولة الأقاليم وضرورة خضوعهم لاحكامه

وإن امتنع الجنوبين وقاطعوا الاستفتاء فلن تكون اي قيمة قانونية بمقاطعتهم .

ايضا لأن نفاذ الدستور مقيد بأغلبية المقيدين فقط أيا كان عددهم اوانتمائهم الجغرافي

ولم يحدد الدستور اي قيمة لرأي اقليم أو اقليمين حتى وإن قاطعوه كليا او صوتوا جميعهم عليه.

ايضا برفضهم للمشروع طالما توفرت الاغلبية الموافقة عليه بكشوفات القيد على مستوى اليمن عموما التي تمثل الأساس الدستوري لمشروعية نتائج الاستفتاء

 

ولهذا نأمل من كل جنوبي الرفض المسبق لأي مشروع يمني مغلف بكذبة وخدعة فاىدة المشاركة الجنوبية في الاستفتاء ودورهم بأقرار مشروعيتهم.

فلا تعدوا هذه المشاركة سوى مصيدة تضعها الشرعية لإيقاع الجنوبيين في الفخ ولا مجال لديهم بعد ذلك لرفض نتائجه أن تم القبول بدولة الأقاليم ودستورها المكرس كليا للسيطرة اليمنية على الجنوب شعبا وارضا والذي يحقق في أول أهدافه الغاء هويته الجنوبية وليعلم كل جنوبي أن لاخلاص أمام الجنوب من كل مؤامرات قوى الاحتلال اليمنية إلا التمسك بكل أساليب النضال السلمي والمسلح تحت قيادة الجنوب الانتقالية حتى تحقيق الاستقلال كطريق وحيد للجنوب لاستعادة دولته كاملة السياسة وعاصمته عدن وبحدود 90 المعترف بها دوليا

وامل أن يكون هذا التوضيح كاملا للجنوبين اولا وفي مقدمتهم من يساند الشرعية لفهم خطر الشرعية و دستورها على كل الجنوب وعليهم ومستقبل أولادهم حيث ستتغير معاملة الشماليين لكل أبناء الجنوب أن تحققت لهم دولة الأقاليم ويتغير معاملتهم.

ايضا حتى لعملاء الشرعية اليوم والذين سيتخلصون منهم غدا ليتفردوا بحكم الجنوب وفقا للدستور الاتحادي والمسند مشروعية تنفيذه للحيش والأمن الاتحادي ادوات تطبيق سلطة الاحتلال الاجرامية.

 

ونواصل بقية موضوعنا بحلقة قادمة و موضوع جديد من المواضيع المنظمة بالدستور الاتحادي لمصادره الحق العام والخاص لشعب الجنوب وكل مواطن من مواطنيه مع التحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *