2018/10/16 - 7:18م
أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / اهلي الغيل يحط إحدى قدميه للتأهل إلى الدور الثاني بعد فوزه على مجد الحصن بهدفين

اهلي الغيل يحط إحدى قدميه للتأهل إلى الدور الثاني بعد فوزه على مجد الحصن بهدفين

سمانيوز/يافع_الحد/ابو همام دوعني/خاص

ضمن تصفيات دوري شهداء المقاومة الجنوبية لكرة القدم بمديرية الحد يافع محافظة لحج اقيمت عصر اليوم الاثنين 1 اكتوبر 2018م على ملعب نادي حلين الرياضي المباراه رقم ( 12 ) في الدوري
( الجوله الثانيه )
بين فريقي

مجد الحصن sv اهلي الغيل

نزل الفريقين إلى ارضية الملعب باللونين الازرق لمجد الحصن والاحمر لأهلي الغيل وانطلقت صافرة الحكم علي محمد حميص وبداء فريق المجد بهجمة مباغته في الدقائق الأولى تمر من فوق عارضة المرمى وعاد فريق الأهلي بهجمه مرتده منظمه استطاع من خلالها اللاعب حسين علي احراز هدف التقدم للأهلي براسية جميلة في الدقيقه 4 واستمر اللعب بهجمات متبادله لم تشكل اي خطوره على المرميين حتى الدقيقه 27 كاد فريق الأهلي أن يعزز نتيجته بهدف آخر عبر اللاعب عارف علي مرت بجانب القائم الأيسر وفي الدقيقه 31 كاد اللاعب وافي علي ان يعدل النتيجه من دربكه داخل منطقة الجزاء انقذها المدافع من حلق المرمى واستمر اللعب حتى أنهى حكم المباراه الشوط الأول بتقدم الأهلي على المجد بواحد مقابل صفر

مجريات الشوط الثاني

بدأ الشوط الثاني بهجمة مبكره للأهلي من تسديده قويه هزة عارضة مرمى المجد رقم المحاولات الكثيرة لفريق المجد في السعي لتعديل النتيجه وهجمات مرتده كان اخطرها في الدقيقه 52 واستمر اللعب سجالا بين الفريقين وفي الدقيقه 72 حصل فريق المجد على كرة ثابته من خارج خط ال 18 سددها المهاجم وغير مسارها حارس المرمى وفي الدقيقه 79 حصل الأهلي على هجمه مرتده احرز منها اللاعب عارف علي محمد الهدف الثاني لفريقه لتنتهي مجريات المباراة بفوز الأهلي على المجد بهدفين نظيفين وبهذه النتيجه يحط فريق الأهلي إحدى قدميه للتأهل إلى الدور الثاني

وحصل حارس مرمى الأهلي اللاعب علي صالح احمد علي
على افضل لاعب في المباراه و تم تقديم له الجائزة المقدمه من شبكة السيف نت لمالكيها حسين عبدالرب الجابري ومحسن حيمد الحيدي وصلاح المعوري

ادار هذه المباراه

الحكم علي محمد حميص ساعده احمد علي شيخ وعبدالقادر صالح عوض وعبدالله محمد مطلوب وراقب المباراه عبدالله الشرفي

وبأذن الله وتوفيقه سيجمع لقاء الغد بين فريقي

نجوم ال ماجوح مع قلعة الخلقه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *