آداب و ثقافة

مهرجان “جرش” يتيح الحضور مجاناً لحفلات فناني الأردن.

سمانيوز/ثقافة

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان جرش للثقافة والفنون في الأردن، أن حضور فعاليات الفنانين الأردنيين وحفلاتهم في المهرجان سيكون مجاناً، بمناسبة الذكرى المئوية الأولى لتأسيس الدولة الأردنية الحديثة.

وقال وزير الثقافة علي العايد، إن رمزية المهرجان تكمن في كونه “جزءاً من إنجازات الدولة الأردنية، وقد مضى على تأسيسه أكثر من 40 عاماً، إضافة إلى دوره الثقافي والفني”.

وكان الأردن أحيى في 11 أبريل الماضي، الذكرى المئوية الأولى لتأسيس المملكة، دون احتفالات كبرى، بسبب جائحة كورونا.

 

قيود مشددة

 

وأضاف وزير الثقافة الأردني، أن المهرجان يقام مع “الالتزام بالبروتوكولات الصحية، وبنسبة 50% من السعة الفعلية للمسرح أو القاعة”، مؤكداً أن “إجراءات صارمة ستتخذ لتنفيذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا”.

وسينطلق المهرجان في دورته الـ35 وفق ضوابط صحية، بعد غيابه العام الماضي بسبب الجائحة، وسيقام بشكل رئيسي على مسارح مدينة جرش الأثرية التي تبعد 51 كيلومتراً شمال عمان، خلال الفترة من 22 سبتمبر إلى 2 أكتوبر المقبل، وفق ما أعلنت اللجنة في مؤتمر صحافي.

 

من جهته قال المدير التنفيذي للمهرجان أيمن سماوي، إن تدقيقاً سيجري عند البوابات “في شهادات الحصول على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، وسيطبق كذلك على دخول الفنانين”.

وأشار سماوي، إلى أن عدد الحضور المسموح به سيكون 2500 شخص في المسرح الجنوبي للمدينة الأثرية، الذي يتسع لنحو 5 آلاف، بينما يسمح بحضور 1500 شخص في المسرح الشمالي الذي يتسع لـ3 آلاف.

 

مشاركة عربية واسعة

 

وأعلن سماوي، مشاركة فنانين عرب، بينهم ماجدة الرومي ونجوى كرم من لبنان، وجورج وسوف وحسين الديك من سوريا، وعمر العبدالات ونداء شرارة من الأردن.

وبالإضافة إلى الأمسيات الثقافية والشعرية، تشارك في المهرجان فرق فنية فلكلورية وموسيقية أجنبية وعربية من أذربيجان وكرواتيا والمكسيك واليونان وكوريا، إلى جانب فرق من العراق ومصر والأردن.

وكان مهرجان جرش انطلق عام 1981، واستمر حتى عام 2007 ليحل محله مهرجان الأردن في عمان، إلا أنه استؤنف مجدداً عام 2011.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى