آداب و ثقافة

مباحثات عُمانية سورية بشأن “الدراسات التاريخية والجوانب الثقافية”.

سمانيوز/ثقافة

عُقِدت بهيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية العُمانية، الاثنين، جلسة مباحثات عُمانية سورية في مجال الوثائق والمحفوظات والدراسات التاريخية والجوانب الثقافية، بحضور مسؤولين بارزين، وفقاً لوكالة الأنباء العمانية.
وأشارت الوكالة إلى انعقاد الجلسة برئاسة المستشارة السياسية والإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد الدكتورة بثينة شعبان، ورئيس هيئة الوثائق والمحفوظات العمانية الدكتور حمد بن محمد الضوياني.
ووفقاً للوكالة تضمّنت الجلسة بحث أوجه التعاون في مجالات الوثائق والمحفوظات والدراسات التاريخية بين البلدين، وسبل تعزيزها بما يخدم المصالح المشتركة، إلى جانب تعزيز التنسيق الثنائي في مجال المؤتمرات والندوات التاريخية والحضارية والفكرية والعلمية والمعارض الوثائقية.
وأكد الجانبان أهمية “دفع التعاون” نحو تمكين الحصول على الوثائق التي تخص البلدين، وذلك ضمن برنامج تنفيذي تتم تهيئته في إطار اعتماد مذكرة تفاهم بين الهيئة والجهات المعنية في سوريا.
كما شدد الجانبان على أهمية تعزيز وتبادل الخبرات وتدريب العاملين وبناء قدراتهم الذاتية، وذلك من خلال التدريب الفني والتقني، وتبادل الدعوات للفعاليات التي تُقام في كلا البلدين، وبحث التعاون في مجال تبادل الإصدارات ونشر المطبوعات الوثائقية والثقافية والأدبية والتاريخية.
ووفقاً للوكالة العمانية فقد أكدا أهمية وضع برامج مشتركة بين البلدين في مجال الوثائق والمحفوظات. فيما استعرض الجانبان أبرز المستجدات في القطاع الوثائقي على الساحتين الإقليمية والدولية.

وفي مارس الماضي، عقد لقاء جمع بين وزيري الخارجية العماني بدر البوسعيدي والسوري فيصل المقداد، في العاصمة العمانية مسقط، حيث نتج عن الزيارة التوقيع على اتفاق الإعفاء المتبادل من التأشيرات، لحملة الجوازات الدبلوماسية والخاصة والخدمة بين السلطنة والجمهورية العربية السورية.
وشهدت سوريا مشاركة عربية لافتة في أعمال المؤتمر الدولي الثالث للتحول الرقمي في العاصمة دمشق في مطلع أبريل الماضي، والذي نظم تحت عنوان “سورية والتحول الرقمي.. الفرص والتحديات” بمشاركة عربية وأجنبية.
وشارك في فعاليات المؤتمر خبراء ومديرون تنفيذيون ومجالس أعمال وهيئات ومراكز بحثية من مصر والإمارات وسلطنة عمان وتونس والجزائر والعراق والأردن ولبنان والسعودية والكويت واليمن والبحرين وروسيا والنمسا واليونان والهند وسويسرا، إضافة إلى الجهات السورية الحكومية والخاصة التي تعنى بالتحول الرقمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى