آراء جنوبية

الحقيقة المرة

احمد الحاصل

كاتب جنوبي
احتلال بلد ..وانتهاك حقوق .. قتل . وتشريد . وتجويع. ..وسياسة ممنهجة بكل أنواع التنكيل
منذو 1990م وحتى هذا اليوم الموافق 21 ديسمبر 2016م ……هل نقول كفى ؟؟
أم يستمر مسلسل القتل والتنكيل والفوضى الخلاقة على أرض الجنوب الطاهرة ؟؟
 
الحل في أيديكم يا أبناء الجنوب
…………………………………
رغم القتل والتنكيل استمرالتجاهل والتعتيم عن كل  ما حل بهذا الشعب المكلوم. ..ورغم ثورة الأسود .الا ان اصواتها لم تتعدى عرينها.
ماهي الأسباب الجوهرية لعدم أنصاف هذه الشعب الأبي وقضيته العادلة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ان السبب الرئيسي هي تفرقة بعض القوى الوطنية . …التي ترتدي  جميع الأقنعة لتواكب الأحداث والمواقف وترصد مواقع القوة . لتتمكن بخبث أن تكون مع الأقوى .وهذا ما أضعف القضيه وعدالتها …وهذا ما قلل من  حجم التضحيات الجسام لشعب الجنوب الأبي …..
على كل المخلصين سرعة التحرك وفق مطالب الشعب المشروعة ووفق عدالة القضية .  بالتوازي لمحاربة قوى الفيد ونبذهم والتشهير بهم وكشفهم للرأي الجنوبي .
الحل يكمن بالتسريع بإعداد ميثاق شرف جنوبي يوحد الصف  ويحدد الأهداف ….ويضع الضوابط والجزاءات الرادعة لكل من خرج عن الميثاق ..
.لاتجعلون الجنوب وأهله لعبه  في أيادي أهل الطيش والهوى من عشاق السياسية ولا تجعلونها  شركة ربوية للمكاسب المشروطة . على حساب القضية العادلة ودماء  الشرفاء النبلاء من أبناء الجنوب العظيم……
لا يمكن أن تعاد الحقوق في ظل التلاعب والتفرقة …ولايمكن يعترف العالم بعدالة القضية مهما كانت التضحيات .إلا حينما تفرضون أنفسكم. . بالقوة ………….
اتعرفون ماهي هذه القوة التي لا تضاهيها قوة …انها ببساطة توحيد كلمتكم ورص صفوفكم ……وبهذه الوسيلة الطبيعية تتحقق الاماني .وتفرضون على العالم  احترامكم …. ولكم الخيار …أو الدور قادم على جميع الشرفاء ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى