أخبار عربية

بعد اشتباكات دامية في شوارع المدينة.. اللواء الخامس حرس رئاسي يُكذب رواية الإصلاح لمواجهات تعز

[su_label type=”info”] سما نيوز / العربية اليمنية-تعز/متابعات[/su_label][su_spacer size=”10″] كذب اللواء الخامس حرس رئاسي، الرواية الإصلاحية لأحداث تعز، يوم أمس الاثنين، وأكد أن المواجهات ذات طابع ثأري وليست عملية أمنية عسكرية كما يروج الإصلاح وأدواته في المحافظة.
وعبر اللواء الخامس، في بيان له، عن أسفه لما حدث في مدينة تعز يوم أمس من أحداث بين مجاميع قبلية، على إثر ثأر قبلي بينهما أدى إلى اندلاع اشتباكات واحتراب أقلق السكينة العامة.
واكدت قيادة اللواء الخامسانها قد بذلت جهوداً كبيرة لاحتواء الموقف ووقف إطلاق النار حرصاً منها على سلامة المواطنين وممتلكاتهم وإعادة السكينة العامة.
وفي نفس السياق قال قائد العمليات في كتائب العقيد أبي العباس، الرائد محمد نجيب، إن الكتائب قامت بعد حادثة القتل، التي وقعت اليوم في شارع جمال -وسط مدينة تعز، بإلقاء القبض على اثنين من المشتبه بهم وتوقيفهما في قيادة الكتائب.
وأكد قائد العمليات، أنه وفور إلقاء القبض على المشتبه بهما تم التواصل رسمياً من قبله باللجنة الأمنية، ومساعد مدير الأمن، ووكيل المحافظة لشؤون الدفاع والأمن، وأكد لهم استعداد الكتائب تسليم المشتبه بهمة بموجب مذكرة رسمية من قبلهم لطلب المذكورين.
وأضاف نجيب، تفاجأنا بهجوم مسلح ومباغت على قلعة القاهرة من قِبل قوات موالية للإصلاح ، وتمركز لعشرات المسلحين فيها، وإطلاق نار بشكل عنيف من أسلحة متوسطة وثقيلة على أفراد الكتائب والمباني ومحاصرة الأهالي.
وأكد نجيب أن الكتائب سلمت المشتبه بهما بموجب مذكرة رسمية وبحضور وكيل المحافظة لشؤون الدفاع والأمن ومساعد مدير الأمن.
وحمل قائد العمليات، إدارة الأمن واللجنة الأمنية المسؤولية عن التقاعس في أداء دورهم، معبراً عن إدانة الكتائب للمحاولات الرامية لتأجيج الأوضاع في المدينة، ومؤكداً على وقوف الكتائب خلف قيادة السلطة المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة الأستاذ نبيل شمسان في جهوده لحفظ الأمن.
ويذكر ان مواجهات مسلحة وقعت يوم أمس وسط مدينة تعز راح ضحيتها مقتل مدني وإصابة 4 آخرين بعد كمين نصب لضابط ومرافقه من اللواء 22 ميكا الموالي لحزب الإصلاح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 − 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى