أخبار عربيةقضايا عامة

قاضي التحقيق في انفجار بيروت يتهم دياب ووزراء سابقين بـ”الإهمال”

 

سمانيوز / بيروت – متابعات

وجه قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت تهمة “التقصير والإهمال”، لرئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، وعدد من الوزراء السابقين.
وأفادت مراسلة “الشرق” في بيروت، بأن المحقق العدلي في قضية انفجار المرفأ، القاضي فادي صوان ادّعى على رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، وعلى وزير المال السابق علي حسن خليل، وعلى وزيري الأشغال السابقين يوسف فنيانوس وغازي زعيتر، “بجرم التقصير والإهمال والتسبب بوفاة مئتي شخص وجرح الآلاف وعدم التصرف بمسؤولية لمعالجة وجود أطنان من نترات الأمونيوم في مرفأ بيروت قبل انفجاره”.
وسينتقل القاضي صوان بحسب قانون أصول المحاكمات الجزائية الاثنين المقبل، إلى مقر الحكومة “السراي الكبير” لاستجواب الرئيس حسان دياب، كما استدعى الوزراء الآخرين للمثول أمامه الاثنين والثلاثاء والأربعاء المقبلين لاستجوابهم كمدعى عليهم.
وشهد مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس انفجاراً ضخماً لمئات الأطنان من مادة نيترات الأمونيوم، أوقع أكثر من مئتي قتيل وآلاف الجرحى ودمّر أجزاء كبيرة من العاصمة.
واستقالت الحكومة على خلفية الانفجار، لكنّها لا تزال تصرّف الأعمال لعدم تشكيل حكومة جديدة إلى حدّ الآن.
وبعدما رفضت السلطات اللبنانية الدعوات المطالبة بإجراء تحقيق دولي في الانفجار، فتحت تحقيقاً محلياً أفضى إلى توقيف 25 شخصاً بينهم كبار مسؤولي المرفأ والجمارك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد + عشرين =

زر الذهاب إلى الأعلى