أخبار عربيةطب و صحة

مع ارتفاع إصابات كورونا.. تونس تمدد حظر التجول حتى 14 فبراير

سمانيوز / تونس – متابعات

أعلنت وزارة الصحة التونسية فرضها تدابير جديدة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد تبدأ في الـ25 من الشهر الجاري وحتى 14 فبراير المقبل، في ظل ارتفاع عدد الإصابات.
وقالت الناطقة باسم وزارة الصحة نصاف بن عليّة، إن اللجنة العلمية لمكافحة الفيروس قررت مواصلة حظر التجول الكامل من الثامنة ليلاً وحتى الخامسة صباحاً، كما منعت التنقل بين المناطق والمدن سواء عبر النقل الخاص أو العام.
وأضافت أن قرار منع التجمعات والاحتفالات سيتواصل، كما حضت العمل بنظام “الفرق” (يوم بيوم) والعمل عن بعد قدر الإمكان، مع الالتزام بالبقاء في المنزل يوم الراحة، فضلاً عن “مواصلة الإجراءات المتعلقة بالبروتوكول الصحّي في المقاهي والمطاعم، مع منع الشيشية والتدخين ولعب الورق”، مؤكدة أنه “سيتم تطبيق الردع على كل مخالف”.
وتأتي هذه القرارات بعد ساعات من تأكيد وزير الصحة التونسي فوزي المهدي، أن الوضع الوبائي في بلاده “خطير” بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا.
ونقلت جريدة “المغرب” التونسية عن المهدي قوله، إن “عدد الوفيات الناتجة من إصابات كورونا، تجاوز حاجز الـ 6 آلاف وفاة، بعد تسجيل 100 وفاة الخميس الماضي”، في أعلى حصيلة يومية تشهدها البلاد.
وأضاف أن “الإجراءات التي تمّ إقرارها خلال الحجر الصحي الشامل والموجه، لم يتم تطبيقها بالشكل المطلوب، إذ تواصلت التحركات الاحتجاجية والمظاهرات وغيرها من التجمعات التي تفتقد إلى تطبيق معايير التباعد الاجتماعي”.
وكانت تونس فرضت، الاثنين الماضي، حجراً صحياً موجهاً، شمل منع التظاهرات والتجمعات والتنقل، لمدة أسبوع.
وبحسب إحصاءات وزارة الصحة التونسية، فإن نتائج الحجر كانت “دون المستوى المطلوب، واستمر تزايد عدد الإصابات، متجاوزاً الـ2500 إصابة يومياً”.
ووفقاً لموقع “وورلد ميتر”، بلغ إجمالي عدد الإصابات في تونس حتى السبت، أكثر من 193 ألفاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى