اقتصاد

إثر حظر أميركي.. “بلاك روك” تبيع حصة بـ200 مليون دولار في “تشاينا تليكوم”

سمانيوز / اقتصاد

كشف إشعار لسوق الأسهم، الجمعة، أن الشركة الأميركية “بلاك روك” باعت تقريباً كامل حصتها في الشركة الصينية “تشاينا تليكوم” الخاضعة لحظر جديد على الاستثمار الأميركي.
يأتي ذلك في الوقت الذي يسارع فيه مستثمرون أميركيون إلى الخروج من الأسهم الخاضعة للعقوبات التي تحظر على الأميركيين، تملك شركات تعتبرها واشنطن على صلة بالجيش الصيني.
وأظهر إشعار لبورصة هونغ كونغ أن أكبر مدير للأصول في العالم، باع 818 مليون سهم في تشاينا تليكوم، واحدة من بين 44 شركة تخضع للعقوبات، بسعر 1.92 دولار هونغ كونغ في المتوسط، الثلاثاء، بانخفاض 12% عن سعر إغلاق اليوم ذاته.
ولم يذكر الإشعار سبب عملية البيع البالغ قيمتها 1.6 مليار دولار هونغ كونغ (206 ملايين دولار)، والتي قلصت حصة بلاك روك في تشاينا تليكوم من 6.1% إلى 0.2%. ولم يصدر تعليق فوري عن بلاك روك.

حذف الشركات المحظورة

وقالت “بلاك روك”، الاثنين الماضي، إن مؤشرها للصناديق عدل حيازاته، ليتماشى مع قرارات “إم إس سي آي” و”فوتسي راسل” و”ستاندرد آند بورز داو جونز” للمؤشرات، بحذف تشاينا تليكوم وغيرها من الشركات الخاضعة للعقوبات من مؤشراتها القياسية.
ووسعت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب الحظر التنفيذي ليشمل تسع شركات إضافية، الأربعاء الماضي، ويتوقع المستثمرون أن تنفذ الصناديق الأميركية الكبيرة عمليات تسييل أخرى قبل أن تسري القواعد في نوفمبر 2021.
وارتفعت أسهم تشاينا تليكوم 1.4%، لتغلق عند 2.34 دولار، الجمعة، إذ سعى بعض المستثمرين غير الأميركيين لشراء السهم منخفض السعر.
وفي وقت سابق، ذكرت بورصة نيويورك أنها بصدد إلغاء إدراج “تشاينا موبايل” و”تشاينا تليكوم” و”تشاينا يونيكوم” في البورصة، بعد تحركات لإدارة ترمب لمنع الاستثمار في 35 شركة تُعتبر مملوكة أو يسيطر عليها الجيش الصيني.
وكان الرئيس الجمهوري، وقع في ديسمبر، قانوناً جديداً يمنع بموجبه الشركات الصينية من إدراج أسهمها في البورصات الأميركية، ما لم تلتزم بمعايير التدقيق المالي للولايات المتحدة، بحسب ما نقلت وكالة رويترز.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى