الجنوب العربيالسلايدر الرئيسي

أبناء باكازم في العاصمة عدن يصدرون بياناً هاماً حول مقتل الأمين العام للمجلس المحلي بالمحفد

سمانيوز/العاصمةعدن

توافد المئات من أبناء باكازم في عدن وأبين إلى منزل الشيخ ناصر علي الشيبة الواقع في حي درة عدن ، تلبية للدعوة الموجهة من أسرة الشهيد الأمين العام للمجلس المحلي بالمحفد أ محمد سالم الفولين .

وبعد إستكمال الحضور من أبناء باكازم بشخصياتها الأمنية والمحلية والشخصيات الاجتماعية والمثقفون ،

وقد بدأ الاجتماع بكلمة ترحيبية من أسرة الشهيد الفولين رحبوا من خلالهــا بالحاضرون وقالوا فيها ، إن إغتيال الهامة الاجتماعية والمحلية قد شكل خـسارة فادحة ليس لأســرته وقبيلته خاصة بل على المستوى الكازمي بشكل عام .

 

وإنه من المؤلم لنا ولكل كازمي غيور يقدر رحيل وخسارة مثل هذه الركائز الاجتماعية الهامة في المجتمع ، أن تنتهي حياة الفولين بهذه الطريقة البشعة والمؤلمة .

 

بعدها تبادل الحاضرون من أبناء باكازم ملابسات الحادث الأليم لإغتيال الفولين والكوادر الكازمية التي إغتيلت من قبل ولم يتم الكشف للرأي العام حول مصيرها .

 

وبعد نقاش مستفيض وطويل من الحاضرون من أبناء باكازم فقد تم إصدار بيان ختامي لإجتماع بأكازم الحاضزون المتمثل في النقاط الآتية :

 

1- أعـــلن الحاضرون من أبنــــاء باكازم إدانة الحادث الأليم وبشــــدة بالغــة بإغتيال ولدهم وأخيهم الشهيد محمد سالم الفولين من قبل الأيادي الأثمة .

 

2– أقر اجتماع باكازم الحاضرون اليوم بتشكيل لجنة مصغرة يتم أختيارها من قبل أسرة الشهيد الفولين لمتابعة إغتيال الفولين والشخصيات الكازمية التي إغتيلت من قبل .

 

3 – الـــدعوة العامـــة للأجهزة المحلية والأمنية والمتمثلـــة في قيادة الانتقالي في عدن و محافظ عدن ومحافظ أبين ومدير عام أمن عدن ومدير البحث الجنائي العام في عدن ومدير البحث الجنائي بشرطة الشعب بعدن ، للمتابــعة الحثيــثة والجــادة في كشف ملابسات إغتيال الشخصية القيادية الهامــة أ / محمد سالم الفوين ، وإفادتنا بما تمخض عنه من التحقيقات حول الحادث ، حتى نعمل على تهدية النفوس من أسرة الشهيد الفولين بشكل خاص ومن تهدية النفوس الكازمية بشكل عام .

 

4– الــشكر موصول من الحاضرون من أبناء باكازم الحاضرون لكل القيادات الأمنية التي أشرفت و باشرت التحقيق في الحادث ونتمنى مواصلتها لذلك العمل الدئوب في كشف خيوط عملية الإغتيال لشهيد الفولين .

 

5– الدعوة لتوحيد الصف الكازمي ومجابهة العصابات الإجرامية والإرهابية التي طالت واغتالت أبناء باكازم بشكل عام .

 

هذا وفي ختام الإجتماع تمنى الحاضرون من أبناء باكازم الإهتمام من قبل السلطات الأمنية بدعوتهم القانونية هذه والإهتمام بها حتى لاينجروا الى دعوات أخرى !!.

حينها شكرت أسرة الشهيد الفولين مرة أخرى لحضورهم وتلبيت دعوتهم هذه وهذا يدل على لحمة وتماسك الصف الكازمي الكبير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى