السلايدر الرئيسيصدى المهجر

الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي يستقبل مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة في مقر رئاسة المجلس بالعاصمة عدن

سمانيوز/العاصمة عدن | خاص

استقبل الرئيس عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، اليوم الثلاثاء، في مقر رئاسة المجلس الانتقالي بالعاصمة عدن، المبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة الى اليمن، سعادة هانز غروندبرغ.

رحب الرئيس القائد بوصول المبعوث الأممي والوفد المرافق له الى العاصمة عدن، مؤكداً دعم المجلس لهذه الخطوة، وتقديمه كافة التسهيلات اللازمة لنجاح زيارته الى عدن، مؤكداً على ان عدن هي حاضرة السلام، وان المجلس الانتقالي الجنوبي وشعب الجنوب حريصون على إنجاح جهود السلام في بلادنا.

قدم الرئيس القائد خلال اللقاء شرح مفصل حول الوضع الاقتصادي والإنساني الصعب في البلاد، والجهود التي يبذلها المجلس تجاه معالجة هذا الوضع ومواجهته، مؤكداً على إن المجلس حريص على دعم العمل الحكومي لتحسين الأوضاع، وانه يشارك في الحكومة بهدف تأمين مصالح الشعب، وتحدث الرئيس عن الجهود والتسهيلات التي قدمها المجلس الانتقالي لتيسير وصول الحكومة وممارستها لمهامها، بما في ذلك تفعيل مؤسسات الدولة، وتقديم الخدمات العامة، وضرورة انتشال الوضع الاقتصادي والإنساني كأولوية قصوى.

أكد الرئيس القائد دعم المجلس جهود المبعوث الخاص للأمين العام في كل الخطوات التي من شأنها الوصول إلى بدء عملية سياسية شاملة، مشيراً إلى إن اتفاق الرياض يمثل محطة مهمة على طريق ارساء دعائم العملية السياسية وإحلال السلام في الجنوب واليمن، وحتى يتم تحقيق ذلك بشكل عملي، فإنه لا بد من تشكيل الوفد التفاوضي المشترك للعملية السياسية الشاملة، مشدداً على إن مشاركة المجلس الانتقالي في عملية السلام أساسية ولا يمكن تجاوز المجلس بكل الأحوال، وهذه المشاركة لا بد ان تشمل حضور المجلس في كافة مراحل العملية السياسية كطرف رئيسي.

كما أشار الرئيس إلى موقف المجلس الداعم لوقف إطلاق النار، وضرورة ان توافق جميع الأطراف على ذلك دون اشتراطات، بالإضافة إلى حاجة المجتمع الدولي لمنح المبعوث الخاص تفويض حقيقي يعكس واقع الأطراف على الأرض، ومسببات وجذور الصـراع، والقضايا الوطنية وفي طليعتها قضية شعب الجنوب التي يمثلها المجلس الانتقالي.

وقال الرئيس القائد إن التصعيد العسكري لميليشيات الحوثي سيعقد فرص الحل السياسي والاستقرار، وسيضاعف الأزمة الإنسانية الصعبة والوضع الاقتصادي المتدهور، مضيفاً أن ميليشيات الحوثي تسير في نهج عدواني خطير يستوجب مواجهته وردعه، مؤكداً أن المجلس سيدافع عن الجنوب من هذه التهديدات والاعتداءات وإنه لن يسمح ببقائه في مديريات بيحان.

من جانبه، أكد مبعوث الأمين العام سعادة هانز غروندبيرغ على ضرورة مشاركة المجلس الانتقالي في العملية السياسية الشاملة من خلال الترتيبات المتفق عليها، مؤكداً على أهمية وسرعة تشكيل الوفد التفاوضي المشترك.

حضر اللقاء، اللواء أحمد سعيد بن بريك، عضو هيئة الرئاسة رئيس الجمعية الوطنية، والدكتور ناصر الخبجي عضو هيئة الرئاسة رئيس وحدة شؤون المفاوضات، والدكتورة سهير علي أحمد عضو هيئة الرئاسة، والاستاذ محمد الغيثي رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية، والأخ عماد محمد أحمد نائب مدير مكتب رئيس المجلس.

وحضر مع السيد مبعوث الأمين العام، السيد معين شريم نائب المبعوث، والسيد بيتر رايس مسؤول مكتب المبعوث الأممي في العاصمة عدن، وكالي صالح، وساره صادق، ومحمد أبو ريشه.

وكانت قد جرت مراسم استقبال رسمية لسعادة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة، بحضور عددمن أعضاء هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى