الجنوب العربيالسلايدر الرئيسي

هيئة رئاسة المجلس الانتقالي تشدد على أهمية ترتيب الأوضاع في شبوة وفقاً لمخرجات اتفاق الرياض

سمانيوز  / العاصمة عدن – متابعات

عقدت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي اجتماعها صباح الإثنين برئاسة اللواء أحمد سعيد بن بريك القائم بأعمال رئيس المجلس، رئيس الجمعية الوطنية.

وناقشت الهيئة في اجتماعها المستجدات العامة سياسيا، وعسكريا، وأمنيا، على ضوء التقرير المقدم من مركز دعم صناعة القرار، وبهذا الصدد حذرت الهيئة من مغبة التصعيد العسكري والأمني في محافظة شبوة، حيث تسعى القيادات الإخوانية قمع الإرادة الشعبية لأبناء المحافظة والمعبر عنها بالتجمع الشعبي العارم في منطقة الوطاة يوم 16 نوفمبر الماضي.

وشددت الهيئة على ضرورة سرعة ترتيب أوضاع المحافظة وقيادتها وفقاً لاتفاق الرياض، وفقاً لآلية مُزمنة، بما يضمن معالجة الأوضاع الاقتصادية والخدمية والمرتبات والوضع الإداري بالبنك المركزي، وتفعيل الأجهزة الرقابية مع أولويات التفاوض في المجال السياسي والعسكري، بما يؤمن ترتيب أوضاع السلطات المحلية في محافظات الجنوب ونقل القوات العسكرية اليمنية إلى مأرب للمشاركة في مواجهة المليشيا الحوثية ومحاربة الفساد واستقرار الوضع الاقتصادي.

واستعرضت الهيئة في اجتماعها إلى قضية الاعتداءات على الأراضي، وأوصت محافظ العاصمة عدن رئيس اللجنة الأمنية للإسراع بتنفيذ التوصيات السابقة لهيئة الرئاسة وسرعة تشكيل الهيئة الأمنية المتخصصة ليس فقط بالتعامل مع الأراضي وفقاً لتوجيهات القضاء والنيابة، بل ومنع تدخل أي جهة أخرى في قضايا الأراضي وضبطها، مؤكدة استعداد رئاسة المجلس لدعم هذا التوجه.

ووقفت الهيئة أمام بعض التصرفات المسيئة لعمل الأجهزة القانونية، وأوصت بعقد لقاء لقيادة السلطة المحلية مع السلطات القضائية والنيابية لسرعة الفصل في القضايا وفي مقدمتها قضايا الأراضي ووقف أي تصرفات مخالفة للقانون بهذا المجال ومحاسبة المخلين بأحكامه.

كما وقفت الهيئة على آخر التحضيرات للاحتفال بعيد الاستقلال الوطني الجنوبي 30 نوفمبر، وأقرت إجراء الاحتفالات في العاصمة عدن وبقية المحافظات وفقاً للخطط المعتمدة للأمانة العامة والقيادات المحلية بالمحافظات لاحتفال كل منها بهذه المناسبة.

وفي ختام اجتماعها، حيّت الهيئة صمود مقاتلينا في كافة الجبهات وتضحياتهم للدفاع عن حدود الجنوب في مواجهة المؤامرة الحوثية الإخوانية للنيل من حريتهم وكرامتهم، داعية كافة ضباط وأفراد وحدات القوات المسلحة وأفراد الأمن الجنوبي لمزيداً من الاستعداد واليقظة لصد هذه المؤامرات بمختلف أشكالها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى