تقارير

غضب عارم بالبيضاء ضد مليشيات الاخوان الارهابية  جراء اختطاف نائب قائد المقاومة

سمانيوز/البيضاء

غضب عارم في محافظة البيضاء جراء اختطاف الشيخ عبدالعزيز عبدربه الحميقاني نائب قائد المقاومة آل حميقان في مدينة مأرب اليمنية، من قِبل مليشيا تابعة مليشيات الإخوان الارهابية  ، على الرغم من إطلاق سراحه الأربعاء بعد 48 ساعة من الاختطاف.

وفي هذا الصدد نفذت مقاومة آل حميقان بمديرية الزاهر وقفة احتجاجية بالزاهر عبرت خلالها عن تنديدها بما حصل لقيادة المقاومة في مأرب واختطاف القيادي بالمقاومة الشيخ عبدالعزيز الحميقاني ركن إمداد وتموين اللواء 181.

واتهم المشاركون في الوقفة، التي وثقها المركز الإعلامي لمقاومة آل حميقان، سلطان العرادة محافظ مأرب ، مليشيات الاخوان الارهابية  في البيضاء أمثال المدعو أبو سمية الجلادي وأبو خلود النجار بالوقوف وراء اعتقال الحميقاني.

وطالب المحتجون برد الاعتبار ومحاسبة الأيادي المنفذة، واعتبروا تلك الممارسات جريمة في حق الدولة والأمن، محملين السلطة المحلية في مأرب المسئولية وما يترتب عن هذا الفعل المدان من نتائج. وخلال اليومين الماضيين،

عبرت شخصيات سياسية ومسؤولون حكوميون وقادة المقاومة وناشطون بالمحافظة عن استنكارهم الشديد لما ارتكبته السلطات بمدينة مأرب بحق الشيخ الحميقاني رئيس الدائرة السياسية لحزب المؤتمر بالبيضاء.

ولفتوا إلى أن الحميقاني وقف حجر عثرة أمام محاولات مليشيات الاخوان الارهابية  تشكيل اللواء 181 بكشوف وهمية من أسماء كوادر الحزب التي لم تعرف لجبهات القتال طريقاً، وأن اختطافه جاء لتمرير مخطط مليشيات الاخوان الارهابية  عبر لجنة ترقيم مشكلة من قيادة وزارة الدفاع، بانتهاز فترة مكوث الحميقاني في السجن.

وأكدوا أن مليشيات الاخوان الارهابية أرادو بهذه الممارسات التعسفية استفزاز المرابطين في جبهات القتال لترك مواقعهم والسماح لمليشيا الحوثي بالعبور باتجاه الجنوب عبر مديرية الحد يافع المتاخمة للزاهر، لكن أبناء مقاومة آل حميقان فوتوا الفرصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + 14 =

زر الذهاب إلى الأعلى