تهاني

في مواجهة حرب الخدمات والرواتب منتدى المرأة الجنوبية يناشد المجلس لاتخاذ موقف حازم !

سمانيوز/خاص

بسم الله الرحمن الرحيم

يتقدم منتدى المرأة الجنوبية بالمملكة المتحدة – بأجمل التهاني والتبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المُبارك داعياً المولى عز وجل أن يجعله شهر خيرٍ وبركةٍ ورحمةٍ على شعبنا وانتصارات لقضية شعبنا العادلة.

يأتي شهر رمضان هذا العام وشعبنا الجنوبي العظيم يمر بأسوء أوضاعٍ مر بها منذ تحرير الجنوب من مليشيا الحوثي في العام ٢٠١٥ . ورغم أن ذلك التحرير كان يفترض أن يُترجم الى واقع إيجابي ملموس يخفف من تبعات الحرب وسنوات من التهميش والإقصاء من قبل نظام المخلوع صالح ، إلا أنّ ما آلت اليه الأمور اليوم لم يكن في الحُسبان فما يحدث اليوم لا يمكن لإنسان أن يتصوره ولا لضميرٍ أن يتقبله ولا لشعبنا أن يتحمله.

لقد بات جلياً أن هذه الحرب تستهدف الشعب الجنوبي ؛ فما زالت جبهات القتال مشتعلة، والرفض السياسي لقضية شعبنا العادلة قائم ، والحملات الإعلامية المغرضة تخوض كل المسالك وتستخدم جميع الأسلحة لإسقاط القضية. كُل هذا ما كان ولا ليكون إلا دافعاً قوياً لهذا الشعب لانتزاع حقه واستعادته من أيادي المُحتلين والعابثين بثرواته.

لكن حرب الخدمات والرواتب هي الجريمة التي لا تُغتفر ، والباطل الذي لا يمكن السكوت عنه، والمُنكر الذي يجب تغييره بكل درجات الإيمان وليس أضعفها فقط .
فهذه الحرب الغير متكافئة ضد شعب أعزل في مقابل قوى تمتلك كل الموارد تزداد شراسةً مع مرور الوقت وما من هدفٍ ولا غاية لها سوى تركيع شعبنا الجنوبي العظيم و محاولة تحييده عن المطالبة بحقوق السياسية المتمثلة باستعادة هويته ودولته المسلوبة.

لقد كان لتأسيس المجلس الانتقالي الجنوبي أثرٌ كبير على معنويات شعبنا الجنوبي العظيم . وكان ولا زال المجلس الانتقالي الجنوبي هو الأمل للخروج بشعبنا من دوامة الصراع والمعاناة وعليه فأننا نرى من واجبنا أن نلفت عناية قيادة المجلس إلى ما يعانيه شعبنا وأن هذه المعاناة قد وصلت ذروتها، وأن الصمت من قبل المجلس وعدم اتخاذ مواقف يلمس الشعب من خلالها القيم التي تأسس من أجلها هذا المجلس ستكون له نتائج كارثية على كل المستويات.

نعلم جيداً بأن قدرات وامكانيات المجلس محدودة لتغيير الواقع بالشكل الذي يتمناه الشعب ونعلم جدياً بأن هناك قوى آخرى هي من تتعمد خوض حرب الخدمات والرواتب وأخرى من تسمح لهذه الحرب أن تستمر – وهذه المؤامرات من الممكن تفهمها – ولكن ما لا يمكن أن يتقبله شعب الجنوب هو أن يصمت المجلس الانتقالي على هذه المعاناة و على المتسببين و المتساهلين معهم.

نعلم أيضاً جيداً بأن الشرعية لن تقدم على أي خطوة من أجل الجنوب بل و ستقدم كل ما في وسعها لأجل أن لا ينعم الجنوب بأي أمن واستقرارٍ في ظل صمت التحالف العربي والعالم أجمع وتجاهله هذه الحرب التي لا زالت تنتهك حق الانسان الجنوبي في الحياة الكريمة.

إننا باسم كل امرأة جنوبية فقدت زوجها فباتت أرملة الشهيد وكل أمٍ شهيدٍ فاضت روح ابنها وسال دمه
وكل فتاة كانت شاهدة على تشييع أركان أسرتها ورجالها إلى مثواهم الأخير ليعشن بقية أعمارهن وهن يقاسين ألم الفقد والحرمان من أقرب وأحب الناس إليهن في سبيل القضية.
نناشد عنايتكم باتخاذ موقف حازم لأجل وقف حرب الخدمات والرواتب على الشعب الجنوبي الذي كان ولا يزال يقف خلفكم بكل ما لديه من قوةٍ واصرارٍ وعزيمة من أجل القضية وقدم في سبيلها الدماء و الأرواح حتى ينصر الله الحق ويزهق الباطل.

والله ولي التوفيق.

صادر عن منتدى المرأة الجنوبية

المملكة المتحدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر + ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى