حوارات

الشيخ/عبدالرب النقيب : عودة دولة الجنوب أصبح قاب قوسين أو أدنى

[su_label type=”info”] سما نيوز / المكلا/التقاه :فهد التركي /خاص[/su_label][su_spacer size=”10″] تزامنا بمناسبة انعقاد اجتماع الدورة الثانية للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت ، التقيناء بعددا من الشخصيات الاجتماعية والسياسية ورجال اعمال ومواطنين جنوبيين يتحدثون عن تطلعاتهم وامالهم عن القضية الجنوبية و تحقيق المصير لنيل الحرية والاستقلال.
 
والتقينا بأحد الشخصيات الجنوبية الذي لهم اسهامات ومشاركات لاتحصى ، وله مكانه وشعبية كبيرة بين اوساط الجنوبيين ، انه الشيخ “عبدالرب محمد النقيب” والقى كلمة معبرة عن الحرية والاستقلال لدولة الجنوب.
 
وقال : في البدء اتقدم لك بالشكر الجزيل اخي فهد على اهتمامك بقضية شعب الجنوب العظيم .. واتمنى لك مزيداً من النجاح والتقدم.
 
ان الأحداث التي تجري مؤخراً في الجنوب إنما تدل على تطورات واضحة في مسار العمل السياسي والمؤسسي الجنوبي ، وزيارة المجلس الانتقالي الجنوبي لحضرموت وانعقاد اجتماع الجمعية الوطنية يؤكد على أن الهدف السياسي الجنوبي يتحرك في اتجاه واحد ، فالجنوب له قرار ومصير موحد يشترك  في صناعته كل الجنوبيين من المهرة شرقاً وحتى باب المندب غرباً.
 
وأضاف النقيب : لقد اثبت أحرار الجنوب بأنهم ابطالاً حقيقيون صنعوا امجاداً عظيمة في كل مرحلة من مراحل نضالهم ابتداءً من الحركات السياسية السّرية ومروراً بالنضال السلمي ، ثم المقاومة المسلحة ووصولاً لمرحلة السيطرة على الارض ، التي تتجلى ملامحها على امتداد الأرض الجنوبية ، حيث ان عودة الجنوب كدولة كاملة السيادة أصبح قاب قوسين أو أدنى بإذن الله سبحانه و تعالى.
 
واختتم الشيخ عبدالرب النقيب كلمتة قائلاً :
اتمنى من كل الاخوة الجنوبیین اليوم التكاتف والتلاحم اكثر من اي وقت مضى ، وذلك لعدم اتاحة الفرصة للاعداء المتربصون لشق الصف الجنوبي ، ویعلم الجميع ويطمئن ان ارض الجنوب تمتلك مقومات وثروات دولة مايؤهلها ان تكون دولة مستقلة ترتقي بمصاف الدول المتقدمة ، كما علینا ان نستفید من الدروس والعبر لما حصل لنا وما عانیناه بسبب التشردم والتمزق ، وھو يعتبر العامل الأول الذي اعطاء اعداء الجنوب الفرصة لتحقیق اجندتھم ، وان تماسكنا ھو الاخلاص والوفاء والعهد لشھدائنا الابرار
 
شكرا لكم .. ودمتم بخیر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى