رياضة

بسبب كورونا.. انسحاب أميركا والتشيك من مونديال كرة اليد

سمانيوز / متابعات

انسحب منتخبا التشيك وأميركا الثلاثاء من بطولة العالم لكرة اليد للرجال المقررة في مصر بسبب إصابة لاعبيهم بفيروس كورونا عشية انطلاق البطولة، وسيتم تعويضهما بمقدونيا الشمالية وسويسرا على التوالي.
وثبتت إصابة 12 لاعباً في صفوف المنتخب التشيكي إلى جانب مدربيّن، فيما يعاني 5 لاعبين آخرين من عدم جاهزيتهم لأسباب صحية أخرى.
وكان مقرراً أن يسافر المنتخب التشيكي إلى مصر الأربعاء، لكن 4 لاعبين فقط من التشكيلة التي تم اختيارها للمشاركة في هذا الحدث العالمي كانوا متاحين لخوض المنافسات التي تنطلق اليوم الأربعاء وتستمر حتى الـ31 من يناير الحالي.
وقال الاتحاد التشيكي عبر حسابه على فيسبوك إن: “على بطولة العالم في مصر أن تستغني عن المنتخب التشيكي بسبب كوفيد-19”.

وكانت جمهورية التشيك انسحبت من مباراتين في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية 2022 ضد جزر فارو الأسبوع الماضي، بسبب وباء كورونا المستجد.
وكان المنتخب التشيكي سيخوض مباراته الأولى في البطولة العالمية التي تقام خلف أبواب مغلقة، الخميس ضد السويد ضمن منافسات المجموعة السابعة التي تضم أيضاً مصر المضيفة وتشيلي.
وأعلنت اللجنة المنظمة مباشرة بعد علمها بانسحاب التشيك، أن مقدونيا الشمالية صاحبة المركز الخامس عشر في نهائيات كأس أوروبا الأخيرة ستحل بدلاً منها.
كما أعلن الاتحاد الدولي لكرة اليد انسحاب منتخب الولايات المتحدة للسبب ذاته، واستبداله بمنتخب سويسرا.
وضرب فيروس كورونا منتخب الولايات المتحدة التي كشفت عن 18 حالة في صفوف لاعبيها، وكذلك مدربها روبرت هيدن الذي أعلن الخبر لصحيفة “أفتنبوستن” النرويجية.
وكان منتظراً أن تلعب الولايات المتحدة مع النمسا الخميس ضمن المجموعة الخامسة التي تضم النرويج وفرنسا بطلة العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى