طب و صحة

الإمارات تجيز لقاح “سبوتنيك” الروسي للاستخدام الطارئ

سمانيوز / طب وصحة

أعلنت وزارة الصحة الإماراتية تسجيل لقاح “سبوتنيك” الروسي المضاد لفيروس كورونا للاستخدام الطارئ، وذلك بعد أيام من تجاوز أعداد الإصابات حاجز 3 آلاف إصابة بكوفيد-19، بحسب وكالة أنباء الإمارات “وام”.
وقالت الوكالة الإماراتية: “إن هذا القرار يأتي بعدما أظهرت نتائج الدراسات أن اللقاح فعّال ونتج عنه استجابة قوية وتوليد أجسام مضادة للفيروس، وآمن للاستخدام ويتوافق بشكل تام وكامل مع اللوائح والقوانين”.

واستضافت الإمارات المرحلة الثالثة من التجارب السريرية للقاح “سبوتنيك” الذي تم تطويره من قبل معهد “غاماليا” الفيدرالي لأبحاث الأوبئة وعلم الأحياء الدقيقة ووزارة الصحة الروسية، بحسب ما ذكرته “وام”.
ويعد لقاح “سبوتنيك” ثالث لقاح يحظى بالموافقة الإماراتية، حيث تتيح وزارة الصحة للسكان الحصول على اللقاح الذي طورته المجموعة الوطنية الصينية للصناعات الدوائية “سينوفارم” إضافة إلى لقاح “فايزر وبيونتيك” الأميركي.

إجراءات احترازية جديدة

وكانت حكومة دبي وجهت، الأربعاء، بإلغاء العمليات الجراحية غير الضرورية لمدة شهر، والعروض الترفيهية الحية في الفنادق والمطاعم حتى إشعار آخر، بعد زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا.
وأفادت هيئة الصحة في دبي، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، أن القرار سيدخل حيز التنفيذ اعتباراً من اليوم الخميس، ويمكن تمديده لضمان استعداد المنشآت الصحية للتعامل مع حالات كورونا.

تعليق أنشطة الترفيه

وفي سياق متصل، أصدرت دائرة السياحة في دبي بالتزامن مع ذلك تعميماً يعلّق أنشطة الترفيه في الفنادق والمطاعم بعد تسجيل زيادة في المخالفات.
وكتب المكتب الإعلامي لحكومة دبي في تغريدة عبر حسابه في “تويتر”: “لضمان الصحة العامة والسلامة، سيتم تعليق كافة التصاريح الترفيهية الصادرة عن دبي للسياحة”.

وزادت حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا في الإمارات لتتخطى 3 آلاف منذ 12 يناير، وبلغت الأربعاء 3506 حالات، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 263.729.
وبلغ عدد الوفيات 762 مع تسجيل 6 وفيات جديدة، فيما بلغ عدد حالات الشفاء 235.421، وفق أرقام نشرتها الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث.
وفي سياق متصل، كثفت الإمارات حملة التطعيم المجانية بلقاحي “سينوفارم” الصيني و”فايزر-بيونتيك” الأميركي، وتستهدف تلقيح أكثر من نصف سكانها البالغ عددهم نحو 9 ملايين نسمة، قبل نهاية مارس المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى