طب و صحة

خلل الحركات الدقيقة عند الرياضيين.. الأسباب وطرق العلاج

سمانيوز / متابعات

التوترات أو الانتقاضات هي تقلصات لاإرادية تحدث غالباً في الرسغ عند محاولة لاعبي الغولف التصويب نحو الهدف، ومع ذلك، فقد تصيب لاعبي الرياضات الأخرى كالكريكت والرماية والبيسبول.
وكان يعتقد في الماضي أن التوترات تتصل دائماً بقلق الأداء، ولكن ظهر الآن أن المشكلة يمكن أن يكون سببها أيضاً حالة عصبية تؤثر على بعض العضلات المحددة، أو ما يعرف بـ”خلل التوتر البؤري”.
وقد يساعد تغيير الطريقة التي يؤدي بها المصاب المهمة على التخلص من التوترات، على سبيل المثال، قد يحاول لاعب الغولف الذي يستخدم اليد اليمنى وضع اليد اليسرى بدلاً منها.

الأعراض

وتعتبر النفضة العضلية اللاإرادية الأكثر شيوعاً، وهي مرتبطة بالإصابة بخلل الحركات الدقيقة عند الرياضيين، كما يمكن أن يختبر بعض الأشخاص الشعور بالتشنج أو التقلص أو عدم القدرة على تحريك العضلة.

الأسباب

عند بعض الأشخاص، يعد التوتر العصبي نوعاً من خلل الوتر البؤري، وهي حالة تسبب تقلصات العضلات غير الطوعية أثناء أداء مهمة محددة، وعلى الأرجح تتعلق بالإفراط في استخدام مجموعة معينة من العضلات.
ويصبح بعض الرياضيين قلقين للغاية ويركزون على أنفسهم لدرجة أن قدرتهم على تنفيذ مهارة، مثل التمرين، تكون ضعيفة. ويعد الاختناق شكلاً بالغاً من قلق الأداء الذي قد يهدد لاعب الغولف أو أي لعبة رياضية.

العلاج

نظراً لأن خلل الحركات الدقيقة قد يكون مرتبطاً بالإفراط في استخدام عضلات معينة، فقد يساعد تغيير الأسلوب أو الجهاز في الحد من ذلك، تتضمن الاستراتيجيات المحتمَلة للعلاج ما يلي:

حقن البوتوكس

تغيير طريقة قبضة اليد

استخدام مضرب مختلف 

تدريب المهارات العقلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + سبعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى