طب و صحة

تناول هذه الفاكهة يساعدك في الوقاية من مرض السكري

سمانيوز/ متابعات

كشفت دراسة جديدة نُشرت في مجلة Nutrients Journal أن التوت الأزرق يساعد في إدارة نسبة السكر في الدم ويمكنه أيضًا دعم الوقاية من مرض السكري، كما تم اعتبار هذه الفاكهة في وقت سابق فعالة ضد التهابات المسالك البولية أيضًا، بحسب ما ذكر موقع “time now news”.

والتوت الأزرق غني بمضادات الأكسدة، وخصائص الوقاية من السرطان، وفيتامين C، وعدد كبير من العناصر الغذائية الأخرى، فهو غني بالفوائد الصحية، واستكشفت هذه الدراسة أيضاً تأثير التوت الأزرق على مخاطر مرض السكري والوقاية والعلاج.

وقام العلماء بتقسيم المشاركين فى الدراسة إلى ثلاث مجموعات- واحدة تتناول التوت الأزرق مع شريحة من الخبز (مصدر الكربوهيدرات) والأخرى تتناول 150 جرامًا من التوت الأزرق لمدة ستة أيام يليها الخبز في سابع يوم، وأعطيت المجموعة الأخيرة من المشاركين الخبز فقط دون أي توت.

بعد ذلك، تم أخذ عينات الدم ، وفي غضون 15 دقيقة فقط، شهد المرضى الذين تناولوا التوت الأزرق مع الخبز انخفاضا في نسبة السكر في الدم، مما يثبت أن التوت يمكن أن يدعم إدارة نسبة السكر في الدم بعد تناول الكربوهيدرات البسيطة.

واكتشفوا أيضًا أن تناول التوت الأزرق لمدة ستة أيام يرتبط بانخفاض مستويات الأنسولين بعد تناول الخبز مما يعني أن تناول الفاكهة يوميًا يمكن أن يحسن حساسية الأنسولين.

كيف يعمل التوت الأزرق للتحكم في نسبة السكر في الدم؟

يمكن أن يُنسب تأثير التوت الأزرق على إدارة مرض السكري إلى محتواه من العناصر الغذائية وتأثيره على الجهاز الهضمي بعد الاستهلاك.

كما ذكرت دراسة أخرى نُشرت في المجلة الطبية البريطانية أن تناول الفاكهة بأكملها، والتوت الأزرق هو الأفضل، يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

بصرف النظر عن التوت الأزرق ، فإن هناك فواكه أخرى تعمل بشكل أفضل لإدارة مرض السكري:

الكيوي

-برقوق

-خوخ

-جريب فروت

-تفاح

-الكرز

-الكمثرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى