عام

الدور الإماراتي في الجنوب كان ولايزال ناحجا

الدور الإماراتي في الجنوب كان ولايزال ناحجا لكل ماللكلمة من معنى. ..ونحن شاكرين لهم ذلك، وسنعزز تواجدهم في المراحل القادمة كونهم عرب أقحاح وتربطنا بهم علاقة أزلية، ليس لأن تراب الجنوب أرتوى بدماء عيال زايد الطاهرة فحسب، بل لأنهم البوابة الشرقية للجزيرة العربية بعد سقوط عراق النشاما عراق الماجدات.
أرجو أن يتكرر المشهد في الشمال ، وقد يبدو المشهد كذلك طالما بدأت تلوح في الأفق أنتصارات للمقاومة على أذناب المجوس، ربما شاهد البعض اللمسات الأولى لتحرير الشمال دون ضجيج دون سماع كلمة ( قادمون ) التي لم يتقدم قائليها خطوة واحدة الى الأمام، حتى أوشكت أن أتيقن بأنها كلمة تستخدم كشفرة حرب يطلقها المتشرعنون المنبطحون لأسيادهم المتهالكون.

غسان العمودي

ناشط جنوبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى