مقالات

لحظة المخاض التي لا تتكرر كتب/قائد منصور 

 

اصبح الجنوب مهيئاً اكثر من اي وقت مضى لفك ارتباطه عن الشمال واعلان استعادة الدولة الجنوبية.

 

القضية الجنوبية الان تعيش لحظة المخاض التاريخية الفاصلة التي تتوفر فيها غالبية الظروف والشروط والعوامل الحاسمة لنجاحها ابرزها:-

الذاتية والموضوعية والتاريخية.

هذه اللحظة التاريخية التي استكملت متطلبات نجاحها داخلياً لا يمكنها ان تتكرر مرة اخرئ على المدى المنظور .

 

لكل ثورة ولكل بلد ولكل تغيير ولكل انتصار لحظة مخاض تاريخية محددة قد لا تنجح اذا جاءت مبكرة قبل اوانها وقد لا تنجح اذا جاءت متأخرة بعد اوانها..وان تكررت هذه اللحظة بعد حين من المحتم انها ستستخلص من وطننا وشعبنا ثمناً باهظاً اضعاف ما دفعه حتى اليوم ..وقد لاتكون مضمونة.

 

هل تستطيع النخب الجنوبية باختلاف تياراتها ومشاربها واطيافها الجغرافية والسياسية في الداخل والخارج اقتناص هذه الفرصة التاريخية واستكمال بعض من شروط نجاحها المهيئة خارجياً (اقليمياً ودولياً) وتحقيق حلماً انتظره الشعب طويلاً ووفاءً لتضحيات عشرات الالاف من الشهداء والجرحى والمناضلين عبر سنوات طويلة وشاقة من الكفاح الثوري التحرري؟.

نتمنى منهم ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى