مقالات

ياريتهم سكتوا ..!

كتب :
حسان مهدي بلحاف

يصر البعض على تغيير صورتة التى نحملها في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي رغم أننا لم نستفد من حياتنا ومعاناتنا التى ربما كان شريكا في أيصالنا اليها والتى نعاني ويعاني شعبنا في الجنوب تبعاتنا من خلال ماتسمى الوحلة فقط ظل الشجاع منهم يعترف بتلك الغلطة وعمل مايستطيع للتخلص منها مبكرا وظل على موقفة الثابت فله منا التقدير والا حترام وسيضل خالد في ذاكرة الاجيال ويحترمة الجنوب .
اما غير ذلك من تقرب وتزلف وركب مؤجة الاحتلال وظل متشبثا ب سلطة الاحتلال ويحاول الى يومنا ترسيخ علاقاتة وتحالفاتة مع قوى 94م التى فرضت بقوة السلاح والمدفعية والدبابة وظل متعايشا معها مفضلا ذاتة عن شعبة ومصالحة الخاصة عن جنوبيتة ومحت السنون ذاكرتة الايجابية فاليحتفظ بؤدنا لة ..
أتركوا من ولد من قهر المعاناة ومن رحم ألالام والمواجع ان يقراء الواقع كم هو ويقرر مصيرة فالشعب الجنوبي الذي يرفض الذل والفقر وسياسات التجويع والنهب لثرواتة وكرامتة ظل وسيظل صابرا شامخا محددا موقفة من وحلتكم الحمقاء ومفهومها لدى اسيادكم وقواة الهمجية التى لاتعرف الجنوب ألا ارض وثروة واتباع .
نعدكم باننا سنغير تلك النظرة بقوة شبابنا وقيادتنا الشابة والمؤهلة لنيل ثقتة وتفويضة وهو ماأزعجكم اكثر مما يزعج خصومنا من أبناء العربية اليمنية مع كل ذلك فنحن الجنوبيين تجرعنا مرارة الجميع من الخصوم والاتباع
حريتنا واستعادة دولتنا وبتضحيات شعبنا وخيرة رجالنا قوافل الشهداء وعشق درب الشهادة والسير على خطأهم هو شعارنا ومصيرنا أيمانا منا بعدالة قضيتنا وحقنا في التحرير والاستقلال خلاصة
نقول لطرحكم
مايسهر الليل الا من بة المأ
والنار ماتحرق الأ رجل واطيها###
فمن يعيش في قمم السلطة وترهاتها لايعيش حياة المناضلين في القمم والمتارس ومواقع الشرف والبطولات

نائب رئيس القيادة المحلية للانتقالي محافظة المهرة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى