مقالات

متى تتوقف الحرب اليمنية ؟

كتب: نصر هرهرة

لو افترضنا أن العمالقة ومن معهم وصلوا إلى أرحب ماذا يعني ذلك غير مزيد من القتل والتدمير للطرفين والبنية التحتية والمقدرات ؟ ألم تكن قوات ما تسمى بالشرعية هناك قبل فترة ؟ نعم كانت هناك ولكنها لم تدخل صنعاء وكانت العمالقة على مشارف الحديدة ولم تدخل الحديدة، إذن ماهي نتيجة التحرك الحالي ؟ هل نتوقع أن يستعيد الحوثي أنفاسه مستقبلاً مثلما حصل في السابق أم نتوقع استسلامه ؟ ولماذا لم يستسلم في السابق وقوات الشرعية في أرحب وعلى أطراف مطار صنعاء ؟ أم نتوقع تكرار ما حصل في السابق من تراجع للقوات المهاجمة هذه المرة أيضا والدوران في حلقة مفرغة ؟ إذن متى تتوقف الحرب؟ سؤال مهم يطرح نفسه ، سنحاول نسهم في الإجابة ، ستتوقف الحرب عندما تتغير معايير الأمم المتحدة ومجلس الأمن والرباعية والتحالف والحوثي ومن إليه في العملية السياسية وتشكيل المستقبل، هذا يعني أنه طالما القوة والسيطرة على الأرض هي المعيار لتشكيل المستقبل فإن الحرب ستستمر إلى أن يقضي الله أمراً حتى وإن وصل العمالقة صنعاء، وعندما تتغير معايير تشكيل المستقبل بحيث تكون المفاوضات السياسية تعتمد على القضايا الوطنية العادلة واحقاق الحق والتخلي عن القوة والسيطرة والنفوذ وتشكيل المستقبل على أسس وطنية وعادلة وعلى إرادة الشعوب الحرة في طريقة وأسلوب حياتها وإدارتها لوسائل العيش وحقها في تحدد مكانتها السياسية وتعتمد تلك المعايير لدى الأمم المتحدة ومجلس الأمن والرباعية وممثل الأمين العام وجعل المفاوضات السياسية متعددة الأطراف والمسارات على أساس القضايا الوطنية الكبرى والمنطق واحقاق الحق حينها لم يعد للقوة والسيطرة والنفوذ مجال في تشكيل المستقبل ستتوقف الحرب ويعود الناس للممارسة السياسية والسلمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

خمسة + ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى