مقالات

اليوم العالمي للمخدرات .. لا للإدمان لا لضياع الأجيال.

كتب : أمل أحمد المصلي

في هذه الفترة نسمع ونشاهد المخدر الجديد الذي انتشر بطريقة سريعة وهو مخدر الشبو، وما يحمل من أضرار جسيمة تؤدي إلى جرائم عظيمة في حق الإنسانية،  كون أنه كل أنواع المخدرات تؤثر على الجهاز العصبي للإنسان مما تفقده الوعي والسيطرة ، ونتائج لا تحمد عقباها .

 

 

لذلك يجب من اليقظة الأمنية في محاربة هذه الآفات الخطيرة من العاصمة عدن وجميع محافظات الجنوب ، ومعاقبة مروجيها بالإعدام دون تردد ، لإضاعة حياة كم شاب وشابة.

 

 

كما نطالب من الرئيس عيدروس الزُبيدي ومحافظ العاصمة لملس فتح مركز لمعالجة الإدمان في العاصمة عدن ، حيث يوجد مدمنين يريدون العلاج ولا يعرفون كيف يوصلون لذلك العلاج وكذلك مع التوعية المستمرة لجميع شرائح المجتمع وبالخصوص الأسرة ودورها الهام في تربية الأجيال ونشأتهم  بطريقة صحيحة وسليمة.

 

 

وكذلك تفعيل دور أئمة المساجد في خُطب الجمعة في عملية التوعية عن الخطر المدمر باستمرار لأجل تقوية الوازع الديني لدى الشباب ،  وأيضا ضروري من شغل وقت فراغ الشباب من افتتاح النوادي الرياضية حتى بأسعار رمزية لأجل  يستطيع كل الشباب الاشتراك بها ، لأن الفراغ والبطالة أكبر عدوٍّ للشباب .

 

 

 

نحن في فترة حرجة يجب أن نكون مفتوحي العينين كي نحافظ على شبابنا من كيد الأعداء والغزو الأخلاقي والفكري بالتدريب المستمر وتوفير التعليم وتسهيله للجيل القادم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة + 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى