مقالات

تغطيتهم لتحرير أوكار وادي عومران من الإرهاب.

كتب: صالح علي الدويل باراس

 

‏عملية سهام الشرق ستهزم الارهاب في الجنوب فمن يحاربونه هذه المرة وحدات جنوبية صادقة مع الجنوب وطنا وهوية وانتماء ويهمهم ان يخرجوا الجنوب من نمطية الارهاب التي تمالت صنعاء كلها بانه تضعه فيه ، لم تعد الحرب معه بنظام المقاولة الذي ظلت صنعاء تحاربه بها وتعيد تخليقه وتدويره وايجاد الملاذات له لتمسك به الجنوب وتقدمه للعالم بانه ملاذً له لتستمر المقاولة ويستمر انكار وتضليل القضية الجنوبية به.

 

معسكر عومران اكبر معسكرات القاعدة ومركز القيادة والسيطرة محصّن بتضاريس طبيعية وكذا عسكرية ، ظل منطلقا للعمليات الارهابية في شبوة وابين وغيرهما ومركز تدريب اسكنوهم في وادي عومران طوله يصل من 150 الى 200 كيلو في سلسلة جبال ومنعطفات وهو من اقدم الاوكار التي تمركز فيها الارهاب ولم تمسه صنعاء باذى.

عملية سهام الشرق لن يكون امامها الا خيار تحرير الوادي فلا خيار اخر لذا مهما كانت التغطيات المعادية فان سهام الشرق ستصل هدفها بعون الله ثم بعون اصلب الرجال الذين لا يعرف المستحيل مكانا في اراداتهم.

 

يكاد الطرف الاخر الذي رعى الارهاب ان يكونوا ناطقين رسميين ومدافعين عنه وهم نفس من كانوا مدافعين عن التمكين الاخواني وما زالوا ، تراوحت تعليقاتهم بين الحقد من قبيل صرعى المليشيات!!..لغالغه!!..عومران محرقة اللحوج !! او التحبيط بان وساطات قائمة لاخراج من لم يستطع الهرب من الوادي وان مليشيات الانتقالي تتراجع في وادي عومران ولم تحقق اي نتائج ضد المسلحين “لاحظ التسمية مسلحين وليسوا ارهابيين ” !! خسائر يلحقها المسلحون بمليشيات الانتقالي!! .. الانتقالي والقاعدة وجهان لعملة واحدة!! ..الارهاب صناعة اماراتية!! ..اعداد المسلحين عشرات فقط!! ..قتلى وجرحى من يافع والضالع ..جثث متناثرة وغيرها من عبارات التحريض والتحبيط ضد القوات الجنوبية!!.

 

كل تلك النمطية من التعليقات تنطلق من خلفية فكرية وحركية واحدة ضد الجنوب وقواته ومشروعن يهمها ان تجعل الارهاب صناعة اماراتية وان لا وجود له الا بوجود الامارات او ان المعارك مع مسلحين محليين ليس مع ارهاب !! وحشد تعليقات تنفي ان الارهاب صناعة يمنية وجناح عسكري لتنظيمات ونخب واجهزة امنية يمنية عانى منه الجنوب منذ 94… وان معركة سهام الشرق لاتستهدف الارهاب بل تستهدف مناطق معينة تهاجمهم مليشيات الانتقالي!! وان تلك القوات مليشيات مناطقية وهو نفس الخطاب الذي ظلت تردده تلك ابواق تلك الاحزاب منذ سنوات وازداد بعد غزوة “خيبر” الإخوانية!!!!

سهام الشرق ستصل كل مكان يعسكر فيه الارهاب في الجنوب وتكشف من داعميه ومحالفيه ومموليه ومن يتواطئون معه…الخ المنظومة.

 

“كمل امكذب”!!

 

20 سبتمبر 2022 م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أربعة عشر − 8 =

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى