منوعات

ملياردير شهير يتوقع أن يكونوا هؤلاء أعظم جيل في التاريخ !

سمانيوز/متابعات

وصف الملياردير مارك كوبان، جيله بأنه “مخيب للآمال”، في تغريدة له

وكتب الملياردير البالغ من العمر 64 عاماً، هذا التعليق رداً على مستخدم آخر على تويتر، وصف وجهة نظر كوبان عن جيل طفرة المواليد – جيل الأشخاص الذين ولدوا بين العامين 1946 و1964 – بأنها “مشوهة”.

وأضاف أن هذا الجيل هو من جعله مليارديراً، ولولاهم لما حصلت الأجيال التالية على التكنولوجيا التي ينتقدون بها “أعظم جيل عرفه التاريخ”.

بدوره قال كوبان: “أنت محق تماماً/ لكن ما الذي حصل بعد ذلك؟”.

وكتب: “الآن يقضي أبناء جيل طفرة المواليد أيامهم في مشاهدة أخبار القنوات، وتشويه السياسة، ومطاردة السلطة.. ليس كل شيء بالطبع. ولكن بالنسبة للكثيرين، فإن الانتقال من جيل محارب إلى كاره لكل شيء بعمر الستين والسبعين أمر مخيب للآمال”.

في الأسبوع الماضي، قال كوبان في تدوينة صوتية إن الجيل “Z” – أولئك الذين ولدوا بين العامين 1995 و2010 – سيدخلون التاريخ على أنهم “أعظم جيل”. وربط الملياردير نجاح الجيل “زد” بتركيزهم على الصحة العقلية.

وعلى مدى الأشهر القليلة الماضية، أطلق الجيل “Z” طريقة جديدة للعمل، تعرف باسم “الإقلاع الهادئ” إلى دائرة الضوء. وببساطة فإن هذه الفلسفة معنية بعدم القيام بأكثر مما هو مطلوب عندما يتعلق الأمر بالعمل، من خلال الالتزام فقط بالعمل ضمن ساعات العمل المحددة ووفق الدور المطلوب.

وقال كوبان في بودكاست “ري: التفكير مع آدم غرانت”: “سيتعين على المؤسسات أن تفهم ذلك أكثر فأكثر كلما تقدمنا. ليس فقط لكيفية معاملتك لموظفيك، ولكن أيضاً لما يتوقعه عملاؤك”.

ويشمل جيل طفرة المواليد بعض رواد الأعمال الأكثر نجاحاً في عالم التكنولوجيا، بما في ذلك مؤسسو مايكروسوفت، وأبل، بيل غيتس وستيف جوبز، وستيف وزنياك.

ويتمتع الجيل أيضاً بإمكانية الوصول إلى أكبر ثروة شخصية، حيث يمتلك 70% من الدخل المتاح في الولايات المتحدة. وذكرت Insider سابقاً أن متوسط صافي الثروة لجيل طفرة المواليد هو 1.2 مليون دولار، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى جني فوائد أسعار الفائدة المنخفضة وأسعار المساكن المتضخمة، مما أدى إلى زيادة قيمة أصولهم. وللمقارنة، يبلغ متوسط صافي ثروة أسر الأميركيين الأصغر سناً حوالي 100 ألف دولار.

لكن على الرغم من نجاحهم الاقتصادي، من المرجح أن يشارك جيل طفرة المواليد 7 أضعاف المعلومات الخاطئة على وسائل التواصل الاجتماعي، وفقاً لدراسة أجراها باحثون في جامعة برينستون وجامعة نيويورك عام 2019. كما أنهم في الأغلب يحصلون على أخبارهم من مواقع مثل Breitbart أو Fox News، وفقاً لما كشفه بحث لمركز بيو للأبحاث للعام 2015.

وفي العام 2021، وجد مركز بيو للأبحاث أن أعضاء الجيل “Z”، المعروفين أيضاً باسم “Zoomers”، من المرجح أن ينخرطوا في نشاط تغير المناخ والتكيف مع التقنيات الجديدة مثل السيارات الكهربائية أكثر من الأجيال القديمة.

ولعب الجيل أيضاً دوراً كبيراً في الحركة الشاملة في مكان العمل، بما في ذلك المبادرات “المناهضة للعمل” و”التعديل الكبير”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنان + 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى