2018/11/17 - 10:44ص
أخبار عاجلة
الرئيسية / الجنوب العربي / مؤسسة الطاقة التنموية بالضالع تكرم الشخصية اﻹجتماعيه الاستاذ عبدالسلام سعيدعبدالله المنصوب

مؤسسة الطاقة التنموية بالضالع تكرم الشخصية اﻹجتماعيه الاستاذ عبدالسلام سعيدعبدالله المنصوب

سمانيوز/الضالع/سهيل الهادي

في إطار مشروع نشر السلم الاجتماعي الذي دشنته مؤسسة الطاقة التنموية الإنسانية في بداية يونيو 2018 م. وكذلك مشروع البحث المبتكر الذي قدمه المهندس/ محمد عبدالكريم الشعيبي رئيس مؤسسة الطاقة التنموية الإنسانية وأشادت به كل المنظمات تواصل مؤسسة الطاقة التنموية الإنسانية برنامجها بتكريم الشخصيات الاجتماعية.

 

قام ألنشطان الاجتماعيان الناشط الاجتماعي عمر محمد سعيدالجماعي والناشط الأجتماعي حاتم محمد قاسم النجار  بتكريم الشخصيه الاجتماعيه الأستاذعبدالسلام سعيدعبدالله المنصوب في منطقة مريس

 

حيث أعرب الشخصيه الأجتماعيه عن سعادته لهذه أللفتة الكريمة من قبل مؤسسة الطاقة بمحافظة الضالع مشيدا بما تقوم به المؤسسة من مشروع رائع في عالم الإنسانية واستقرارها، مؤكدا أن السلام والتسامح صفات دينية أخلاقية ويستوجب على الجميع نشرها في عالم الإنسانية وأمنها.

 

كما شكر في ختام حديثهم الطاقم الإداري للمؤسسة متمنيا لهم التوفيق والنجاح في مهامهم وأدائهم المستمر في نشر التوعية والسلم والسلام في المحافظة.

 

هذا وقد استمع الحاضرين إلى شرح مفصّل عن المؤسسة وأهدافها التي نالت رضاهم وإعجابهم ناهيك عن استحسان جميع من حضر التكريم.

 

من جانبهم أشاد أهالي منطقة مريس بالدور والجهود المبذولة من قبل مؤسسة الطاقة التنموية والإنسانية م /الضالع ممثلة برئيسها المهندس /محمد عبد الكريم الشعيبي في تشجيع ونشر السلم الاجتماعي بين المواطنين.

 

بدوره أكد رئيس المؤسسة المهندس /محمد عبدالكريم الشعيبي أنه بعد استكمال التكريم وتسجيل الشخصيات الاجتماعية التي تم تكريمها ستبدأ المؤسسة بعمل الدورات في الضالع وتوسيع عمل المشروع في المحافظات الأخرى.

 

من المتوقع ان هذا المشروع الذي يهدف إلى نشر السلم والأمن والسلم الأهلي والاجتماعي يحظى بدعم من منظمات دولية وإنسانية في المستقبل القريب.

 

ولاقت فكرة تكريم هذه الشخصيات ألاجتماعية ردود أفعال إيجابية حيث أشاد المكرمين بالفكرة والمؤسسة واعتبروها دعما معنويا يهدف إلى الاستمرار بهذا العمل الانساني والمجتمعي وخاصة في مثل هذه الأوضاع البالغة في الصعوبة التي تمر بها الضالع والوطن عامه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *