آداب و ثقافة

صهوة الحلم

كلمات: ليلى السندي

وفي كل الروايات بحث عنك، بين سطور العشاق، وكتابات الملهمات، حتى في روايات الحب والحرب، لم تكن حاضرا.

“أنت لا توجد في الكتب، مللت تصفحها
لكنك تتكاثر في لغتي”

نعم تتكاثر في أبجديتي، كتلك الشجيرة المتسلقة على شرفة صفحاتي.

تتناثر براعم قصائدك، بيتا بيتا، تنمو على صدري فاحتويها.

تنثر فواصلك عبق الياسمين كفراشات تحمل على أجنحتها ربيع الحب، وأريج الحياة.

تحملني مفردات حبك كجنية مطر تبللت ولا تنشد مظلة تحميها من زخات هواك.

لا تلم عاشقة تمضي في جنبات الصفحات تكتبك ديوان دهر، وتقص خمس دقائق لقاء كخمسة قرون، مضتها في غفوة على صهوة الحلم.

دعها غافية، داعية أن تفيق من سبات كهفها، وقد شرعت دساتيرهم الحب منهج حياة، لعلها تلقاك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى