آداب و ثقافة

( قبلة العشاق ).

كلمات الأستاذ /عبدالله ردمان

( أَتعزُ ) يا أزليةَ الأعراقِ
يا مهد كل مثقف ذواقِ

( أَتعزُ )كم أهديكِ من أشواقي
وأبثها حَرّا من الأعماق

أرضُ البسالة والبطولة والفدى
أرضُ السماح وطيبة الأخلاق

أرضُ الزهادة والتصوف والتقى
من كل شهم في العراقة راقي

يا أرضَ ( أيوب ) وحسبك نغمة
بلد (الفضول ) و دوحة العشاق

الشعرُ أهداه ( ابْنُ علوان ) بها
كالشهد قدّمه على الأطباق

لك يا( تعزُ) من القلوب تحيةً
تبقى مدى الإبكار والإغساق

فيك انتشى (صبرٌ) بكل بذاخة
متعاليا بذراه في الآفاق

( وادي الضباب )كجنة قدسية
في الأنس والإيناس والإشراق

يا سحرَ وجه الأرض هاكِ تحيتي
و لتسمعي للعهد و الميثاق

قسماً بحبك ما نسيتك لحظة
حتى أوسدَ في الثرى أطباقي

فلك المحبةُ من فؤادٍ قد هفا
شوقاً وحن لنهرك الرقراق

ولئن تنكرَ عاشقٌ لعشيقه
فلأنتِ دوما قبلة العشاق

فالقلبُ حرم خفْقُه إلا لمن
خفق الفؤاد لها من الأعماق

( أتعزُ ) قوليها فديتُك هل لنا
من بعد بَيْنٍ أن يكون تلاقي

حتى أضمكِ مثل حضن دافئ
وتزول لوعة قلبي الخفاق

يا مهدَ مهدَ الحور أنت مليكتي
يا جنة الدنيا ونفثة راقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى