آداب و ثقافة

مصريون يحتفون بالمقدمة الدعائية لفيلم “السرب”

سمانيوز / آداب وثقافة

حظى البرومو الدعائي الأول لفيلم “السرب”، بردود فعل كبيرة في مصر، كونه يرصد وقائع حقيقية عاشتها مصر سياسياً وأمنياً، قبل 6 أعوام تقريباً، إذ يُسلط الضوء على الجهود التي تبذلها الأجهزة الأمنية في “مواجهة الأعمال الإرهابية”.

فيلم “السرب” من بطولة الفنان أحمد السقا، وآسر ياسين، وهند صبري، وغسان مسعود، وقصي خولي، بجانب عدد كبير من ضيوف الشرف، منهم شريف منير، وكريم فهمي، وأحمد حاتم، وكذلك نجوم عالميون، وهو من تأليف عمر عبد الحليم، وإخراج أحمد نادر جلال، وإنتاج تامر مرسي.

وكشف بعض الممثلين عن شخصياتهم في الفيلم، منهم الفنان آسر ياسين، والذي يُجسد دور المقدم طيار “هشام جلال”، فيما يظهر الفنان شريف منير بشخصية الفريق شريف المصري، أما الممثل أحمد حاتم، يظهر باسم “الشاذلي”، وكريم فهمي يظهر باسم “رفاعي”، بينما يُجسد الممثل دياب، شخصية أحد عناصر تنظيم “داعش” باسم “العقرب”.

وظهر في بداية برومو الفيلم، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى، وهو يُلقي الخطاب الخاص بإصدار قرارٍ وقتها، بتنفيذ عملية نوعية بقصف مواقع “داعش”، في مدينة درنة الليبية.

توثيق للتاريخ

وقال المنتج تامر مرسي، رئيس مجلس إدارة “المتحدة للخدمات الإعلامية” المنتجة للفيلم: “عملنا الاختيار وخافوا منه.. قمنا عاملين السِّرب.. وهيخافوا منه”.

ونال برومو الفيلم وفكرة العمل بشكلٍ عام، إشادات واسعة من قبل جمهور منصات التواصل الاجتماعي، إذ قالت إحدى المتابعات: “أنا في منتهى السعادة والفخر بسلسلة الأعمال الوطنية التي يتم تقديمها (..) محتاجين أكتر من  أجل رفع روح الانتماء والوطنية، ونعرف الأجيال الجديدة بعظمة بلدهم وأجهزتها”، فيما قال آخر إنّ “هناك مجهوداً كبيراً ضد كل محاولات تحطيم الروح المعنوية للمصريين”.

وقالت أخرى: ‏”شاهدت الآن إعلان فيلم ‎السرب، وبغض النظر عن أنه كان يوماً أسوداً علينا جميعاً، لكن هذه الأفلام خطوة مهمة جداً للتاريخ”.

صُنّاع العمل يتحدثون

وقال أحمد السقا، إنّ: “الفيلم يوثق الحالة التي عاشتها مصر إبان فترة استشهاد 21 مصرياً في مدينة سرت، وما تلاها من عمليات إرهابية واغتيالات وانفجارات، وما جرى على الحدود ودور القوات المسلحة ومهامها الحربية بكافة فئاتها”.

وأوضح السقا، خلال حديثه مع قناة “ON” المصرية، أنّ “دوري في الفيلم سيبقى هاماً في مسيرتي الفنية جداً، لأني طول الوقت كانت لي رغبة في مثل هذا العمل، أو ما يحاكي أحداث حقيقية تناقش المشاعر الوطنية”.

ومن جانبه، قال الفنان شريف منير، إنه يُجسد في “السرب” شخصية قائد القوات الجوية، معرباً عن سعادته بالمشاركة في هذا الفيلم، كونه “قصة حقيقية تمثل أخذ الثأر، وكلنا سمعنا عن القصاص الذي حصل، لكننا لم نشاهده على أرض الواقع، ومن خلال هذا العمل سنظهر للناس جزءاً من القصاص، وهو جزء بسيط من الذي حصل فعلياً”. مضيفاً أن “الناس وبعد مشاهدة الفيلم، سيشعرون بالفخر، بالسينما المصرية وببلدهم”.

وتابع: “دوري يتعلق بقصف القوات الجوية، لقد قضينا أياماً مع الأبطال الحقيقين، وشاهدنا رجالاً رحبوا بنا كثيراً، وقدموا لنا التسهيلات بكل حب وأمانة”.

وكان الكاتب عمر عبد الحليم، مؤلف “السرب”، أكد في وقتٍ سابق لـ”الشرق”، إن “الفيلم لا يتناول فقط واقعة ذبح 21 قبطياً في ليبيا، كما يعتقد البعض، لكن العمل يتعلق بطبيعة عمل المؤسسات الأمنية في مصر، مع المؤامرات والكيانات الإرهابية، والدول الممولة لهم”.

وأوضح أن عملية تصوير “السرب”، لازالت قائمة حتى الآن، بسبب التوقف أكثر من مرة لظروف متعلقة بأحداث الفيلم، لا سيما أن العمل سيتم تصويره بين مصر وليبيا ودول أخرى

أعمال وطنية

وعادت الأعمال الوطنية في مصر لتحظى باهتمامٍ من قبل الحكومة والمنتجين، بعد سنواتٍ من الغياب، فكانت البداية مع فيلم “الممر” للممثل أحمد عز، وحقق إيرادات ضخمة طوال فترة عرضه بالسينما، وكذلك مسلسلي “كلبش” و”الاختيار” للفنان أمير كرارة.

كما يشهد موسم دراما رمضان المقبل، عدداً من الأعمال المحلية، التي ترصد جهود الأجهزة الأمنية، منهم: “الاختيار 2″، و”القاهرة كابول”، و”هجمة مرتدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى